عرب: يجب ألا نحمل المسئولية كاملة للنخبة المثقفة فى مواجهة الأفكار المتطرفة

9-1-2014 | 13:45

د.محمد صابر عرب

 

أ ش أ

قال د.محمد صابر عرب، وزير الثقافة، إنه يجب ألا نُحمل المسئولية كاملة للنخبة المثقفة فى مواجهة الأفكار المتطرفة بل لابد من تضافر جميع جهود الوزارات لكى تقوم بدورها المنشود فى عبور المرحلة الحالية مع ضرورة الاهتمام بتنمية سيناء.


وقال عرب إن وزارة الثقافة وضعت خطة شاملة لتنمية سيناء، مطالبا رجال الأعمال وعلى رأسهم د.حسن راتب بتخصيص جزء من الضريبة الاجتماعية للمساهمة فى تنمية المؤسسات الثقافية ودعم الأنشطة الثقافية والفنية والرياضية فى سيناء كما ساهم فى التنمية والنهضة التعليمية فيها.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الثقافة بوفد من كلية تكنولوجيا الاعلام بجامعة سيناء تترأسه د.سهام نصار عميدة الكلية وعدد من طلاب الكلية لمناقشة القضايا الثقافية فى مصر عامة وفى سيناء على وجه الخصوص، وكيفية نشر الوعى وبناء إنسان مثقف يعى قضايا بلاده وأمنها القومى ويساهم فى التنمية وحل المشكلات التى يعانى منها الشباب وذلك من خلال الاهتمام بالتعليم وخلق بيئة ثقافية فى المدارس تهتم بالشعر والأدب والمسرح والموسيقى والفن التشكيلى بما يساعد فى تطوير نمط حياة الإنسان المصرى ويؤهله للمساهمة فى تنمية بلاده وترقيتها واستعاده القوى الناعمة لمصر المتمثلة فى الثقافة بكل أنواعها.

وتناول اللقاء أيضا تشخيص المشكلات التى يعانى منها الشباب وخاصة طلاب الجامعات والتى أدت إلى تطرف البعض منهم وممارستهم للعنف كما استطرد اللقاء الحديث عن الاجتماع الذى عقد مع د.زياد بهاء الدين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير التعاون الدولى، منذ شهرين لبحث مشاكل أزمة صناعة السينما وخلق مناخ يساعد على تبسيط اجراءات صناعة الفيلم، لأنه لم يعد من المناسب ان تنتج الدولة سينما فهى تدعم بعض الاعمال.

وقال عرب إن الحكومة تقوم الآن بوضع رؤية لبناء الإنسان المصرى المثقف وتغيير نمط الحياة وضبط سلوكياته تشترك فيها وزارات التعليم والتعليم العالى والثقافة والأوقاف والإعلام والآثار.

وشدد عرب على أن يبدأ رفع كفاءة المدرسين عن طريق وضع برامج تدريبية مستمرة مع اختيار أفضل العناصر لتعليم الطلاب وألا يقتصر التعليم فقط على التعليم الأكاديمى ، مع ضرورة عودة المدرسة والجامعة لدورهما المنشود فى الاهتمام بالفنون والموسيقى والرياضة والشعر والأدب حتى نستطيع أن نساعد فى تكوين شخصية متعلمة ومثقفة فى آن واحد.

ودعا عرب جامعة سيناء للقيام بدورها المتميز فى تنمية سيناء ثقافيا وتبنى المواهب ودعمها ، مشيدا بالدور التنويرى والتعليمى الذى تقوم به الجامعة فى سيناء تلك البقعة التى تم تهميشها واهمالها لسنوات عديدة.

كما دعا إلى أن يكون فى كل جامعة بخاصة سيناء منشط ثقافى ومتخصصون فى كل المجالات الفنية والثقافية لتبنى مواهب الطلاب وتنميتها خصوصا أن جامعة سيناء يقيم فيها الطلاب داخل الحرم الجامعى وبذلك يتيح لهم الوقت لممارسة الأنشطة المختلفة بعد انتهاء اليوم الدراسى موجها الدعوة للطلاب لقراءة كتاب عميد الأدب العربى د.طه حسين بعنوان "مستقبل الثقافة فى مصر" حتى يدركوا مدى أهمية التعليم والدور الثقافى التى تقوم به مصر إقليميا وعالميا.

وأضاف أن مصر دولة نامية لكن ترجع أهميتها لقوتها الثقافية والفنية الناعمة، موضحا أنه على الرغم من الظروف التى تمر بها البلاد فإن مؤسسات وزارة الثقافة تمارس دورها وأنشطتها منها دار الأوبرا المصرية التى تقيم حفلاتها بالقاهرة والأقاليم.

وأوضح انه قد تم افتتاح بعض من قصور الثقافة مؤخرا فى بعض المحافظات نظرا لضعف الميزانية، وذلك بعد تطويرها وترميمها لتمارس دورها فى نشر الثقافة والوعى بين المجتمع، الى جانب افتتاح مكتبة القاهرة الكبرى منذ شهرين وهى مكتبة متخصصة فى تاريخ القاهرة وعمرانها وثقافتها ولديهم برنامج ثقافى وفنى للتوعية، مستشهدا عرب بمقولة الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل " بأن مصر تقف الان فوق الجسر وليس امامها سوى عبوره واننا نرى نهاية الجسر ولابد ان نعبره لنصل الى نهاية الطريق المأمول".

وأضاف عرب أن جهاز التنسيق الحضارى يقوم بدور هام فى الحفاظ على التراث المعمارى والمبانى التاريخية والتى لايجوز هدمها بالتنسيق مع المحافظة مثل المبانى التى توجد فى وسط البلد والعباسية ومصر الجديده كلها مبان ذات قيمة تاريخية.

مادة إعلانية

[x]