مجلس الدفاع يدرس تقليل أو إزالة الآثار السلبية لسد النهضة.. ويؤكد عدم القبول بمساس الأمن القومي المصري

8-1-2014 | 20:35

مجلس الدفاع الوطني

 

هشام المياني

اجتمع مجلس الدفاع الوطنى اليوم الأربعاء برئاسة المستشار عدلى منصور رئيس الجمهورية، للوقوف على مستجدات الأوضاع الداخلية والموقف الأمنى فى البلاد، ومناقشة التهديدات الموجهة للأمن القومى المصرى داخليًا وخارجيًا، واستقرار البلاد وحماية الحقوق والحريات العامة.


وفى الشق الأول من الاجتماع، وبحضور وزير الرى والموارد المائية، استعرض المجلس آخر التطورات الخاصة بسد النهضة الإثيوبى والخطوات المتخذة فى هذا الشأن بغرض حماية الأمن المائى المصري، وكذلك تلك الخطوات الخاصة بتقليل أو إزالة أي آثار سلبية- للسد المزمع إنشاؤه على مصر ودول حوض النيل، كما أكد المجلس على عدم التفريط فى الحقوق المائية لمصر وعدم قبول المساس بالأمن القومى المصري.

وفى شقه الثاني، شهد الاجتماع استعراضًا للجهود المبذولة لمكافحة الإرهاب ومحاصرته وتجفيف منابعه، فى إطار التزام الدولة بحماية أمن مواطنيها، وكذلك تعهدها بالحفاظ على السلم المجتمعى وعدم السماح بتهديده أو الإخلال بالأمن الداخلي وضمان إطار من الأمن والسلم الداعمين للتنمية والتطور الاقتصادى.

وكذلك تناول الاجتماع الترتيبات والإجراءات الأمنية اللازمة لتأمين الاستفتاء العام على الدستور، وعقده فى مناخ يسوده الأمن والهدوء بما يوفر للشعب المصرى نسبة مشاركة عالية وفاعلة، يؤكد من خلالها على إرادته ارتباطًا بهذا الاستحقاق المهم، والذى يمثل الاستحقاق الأول لخارطة مستقبل الوطن.

الأكثر قراءة