"الري": الجولة الثالثة من مفاوضات الخرطوم بشأن سد النهضة فشلت بسبب تعنت الجانب الإثيوبي

5-1-2014 | 14:03

سد النهضة

 

يوسف جابر

شارك الوفد المصرى فى اجتماع الخرطوم الثالث الخاص، بتنفيذ توصيات لجنة الخبراء الدولية المعنية بآثار سد النهضة على دول المصب، بهدف حسم نقطتين عالقتين من اجتماع ديسمبر الأخير.


وقالت وزارة الموارد المائية والري، في بيان لها قبل قليل اليوم الأحد، إن النقطتين هما، تشكيل فريق الخبراء الدوليين الذى اقترحت مصر أن يعمل إلى جانب عمل اللجنة الثلاثية (الإثيوبية /السودانية/ المصرية) المقترحة لمتابعة الدراسات المزمع إعدادها وفقًا لتوصيات تقرير الخبراء الدوليين، وذلك بهدف تقديم الرأى الفنى المحايد فى حالة حدوث اختلافات بين أعضاء اللجنة خلال فترة عملها لمدة عام.

وأضاف البيان أن النقطة الثانية تتعلق بورقة المبادئ الخاصة بتعزيز بناء الثقة بين دول حوض النيل الشرقى، والتى اقترحتها مصر فى الاجتماع الأخير ورفض الجانب الإثيوبى إجراء نقاش حولها، رغم أنها تستهدف تسهيل عمل اللجنة الثلاثية والمساعدة فى توفير ضمانات لدولتى المصب من أي اثار سلبية قد تنجم عن بناء السد، علما بأن مصر قد راعت عند إعداد تلك الورقة اتساقها مع المواقف المعلنة للمسئولين الإثيوبين تجاه المصالح المائية لدولتى المصب.

وبعد مناقشات مطولة استمرت على مدار يومين، لم يتم التوصل إلى اتفاق بين الدول الثلاث على النقاط محل البحث، حيث تمسك الجانب الإثيوبى بشروط خاصة بنقاط عمل فريق الخبراء الدوليين تفرغه من مضمونه، وتحول دون تحقيق الهدف الأساسى منه، وهو تمكين اللجنة من حل أي خلافات قد تطرأ خلال فترة عملهاـ كما استمر الرفض الإثيوبى لمناقشة ورقة بناء الثقة المصرية المقترحة.

فى ضوء ما تقدم انهى الاجتماع أعماله مع الإبقاء على التشاور بين الدول الثلاث فى حالة وجود أي مقترحات جديدة من شأنها المساعدة فى التوصل إلى اتفاق.