الرئيس منصور يتلقى تقريرًا حول مكتبة الإسكندرية

1-1-2014 | 17:03

عدلى منصور

 

أ ش أ

استقبل الرئيس المؤقت المستشار عدلي منصور اليوم الأربعاء، بمقر رئاسة الجمهورية، كلا من مدير مكتبة الإسكندرية الدكتور إسماعيل سراج الدين، والسفير علي ماهر السيد.

وقدم د. سراج الدين، تقريرا متكاملا للرئيس عن مكتبة الإسكندرية، وألقى الضيفان الضوء على آخر مستجدات هذا الصرح الثقافي الرفيع ومختلف أنشطته وفعالياته.

وكلف الرئيس مكتبة الإسكندرية، بإعداد عدد من الدراسات للحكومة والدولة المصرية, ولا سيما في مجالي الاقتصاد والنهوض بالتعليم.

وذكر بيان لرئاسة الجمهورية اليوم، أن الدكتور سراج الدين أوضح أن مكتبة الإسكندرية أنجزت ما يناهز سبعمائة نشاط مختلف خلال عام 2013، تمثل قصة نجاح مصرية خالصة، مشيرا إلى أن الاعتراف الدولي بمكانة المكتبة هو شهادة بقدرة سواعد وعقول المصريين على الإنجاز والتفوق، إذا ما أتيحت لهم الفرصة والأدوات اللازمة، مثمنا وعي الشعب المصري وأبناء الإسكندرية بأهمية هذا الصرح القيم، وما يحمله من تراث حموه بسلاسل بشرية إبان ثورتي 25 يناير و30 يونيو.

وأوضح البيان أن الرئيس أشاد بدور مكتبة الإسكندرية التاريخي، كمركز إشعاع حضاري في منطقتي المتوسط والشرق الأوسط، منوها إلى ضرورة الاستمرار في الاحتفاظ بدورها الثقافي الرائد وتفعيله في مختلف مناحي الثقافة والفكر والإبداع، مشيرا إلى أنه إذا كانت مصر تستعيد تدريجيا مكانتها السياسية في أعقاب ثورتي 25 يناير و30 يونيو على الصعيدين الإقليمي والدولي، فإنه يتعين أن تواكب هذه المكانة نهضة ثقافية شاملة، تساهم في تحقيقها مكتبة الإسكندرية.