الصيادلة تحيل الداعين لعقد عمومية سحب الثقة من النقيب والأمين العام للتحقيق

28-12-2013 | 18:18

الصيادلة

 

بوابة الأهرام

قال الدكتور محمد عبدالجواد، نقيب الصيادلة، إنه طبقًا لمطالب الأعضاء ستتم إحالة المسئولين الجمعية العمومية الطارئة، التي عقدت صباح اليوم السبت، إلى التحقيق بالنقابة، بسبب ما أسماه بـ"الصعوبات التي وجهها الأعضاء، والوقوف في الشارع عدة ساعات، وسوء التنظيم الذي شهدته الجمعية العمومية، بحسب قوله.


ووعد نقيب الصيادلة، في الجمعية العمومية الثانية الطارئة، بقاعة مؤتمرات الأزهر، بأن يزيل أي خلافات في مجلس النقابة، لان الموضوعات المفتوحة شديدة الاهمية للصيادلة، قائلا: "أنا لا أتكلم عن الخلافات داخل المجلس، ولكن عن الخلافات الموجودة في المهنة كلها".

وقال الدكتور عبد الله زين العابدين، أمين عام نقابة الصيادلة، أنه تم تنفيذ حكم محكمة القضاء الاداري، الذي الزم المطالبين بعقد الجمعية العمومية بتحديد موعد ومكان انعقاد الجمعية العمومية لسحب الثقة، مشيرًا إلي أنه تم إرسال خطابات مسجلة إلي 239 عضوًا الذين طالبوا بعقد الجمعية العمومية الطارئة لسحب الثقة، ولم يردوا.

وأوضح أنه تم مناقشة هذا الأمر في المجلس، وقررنا الإشراف علي عقد الجمعية العمومية، وإرسال الموظفين إلي أنهم رفضوا دخولهم، وقاموا باستدعاء الأمن لهم وذلك للمرة الأولي في تاريخ النقابة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]