عمومية "تمرد الصيادلة " تفشل في سحب الثقة من النقيب والأمين العام

28-12-2013 | 14:44

تمرد الصيادلة

 

بوابة الأهرام

فشلت الجمعية العمومية الطارئة، لنقابة الصيادلة، والتى تنظمها حركة تمرد صيادلة، لسحب الثقة من النقيب الدكتور محمد عبدالجواد، وعزل الأمين العام الدكتور عبدالله زين العابدين، والمنعقدة بقاعة مؤتمرات نقابة الصناعات الغذائية بمدينة نصر، في تحقيق أهدافها.


وبعد دخول الدكتور محمد عبدالجواد، نقيب الصيادلة محمول علي الأعناق وسط هتافات النقيب أهوه".. "إرفع رأسك فوق إنت شرعي".

وقال الدكتور محمد عبد الجواد، نقيب الصيادلة، إن الجمعية العمومية الطارئة والتي تعقد بناء علي طلب 239 عضوًا، بعد تأييد المحكمة حقهم في عقد الجمعية العمومين، لا يوجد سوي بندين الاول سحب الثقة من النقيب الدكتور محمد عبد الجواد، و طرحه للتصويت و رفضه أغلب الحضور.

وأضاف : أن البند الثاني هو إعفاء الدكتور عبد الله زين العابدين من منصبه كأمين عام، وطرحه للتوصويت الأمر الذي رفضه أيضا أغلبية الحضور.

وأعلن عبدالجواد انتهاء الجمعية العمومية الطارئة، داعيًا الصيادلة لحضور اجتماع الجمعية العمومية الثانية بعد عصر اليوم، لمناقشة الكادر.

وقال أعضاء حركة إن النقيب ليس من حقه إدارة الجمعية العمومية، وردد هتافات "ثوار أحرار .. هنكمل المشوار"، على حد وصفهم.

مادة إعلانية

[x]