"هيومان رايتس ووتش" تطالب مصر بالتراجع عن قرار إعلان الإخوان "جماعة إرهابية"

28-12-2013 | 14:26

هيومان رايتس ووتش

 

بوابة الأهرام

طالبت منظمة " هيومان رايتس ووتش " الحكومة ال مصر ية بسرعة التراجع عن قرار إعلان جماعة الإخون جماعة إرهابية ، والتوقف عن التدخل في البرامج الصحية والتعليمية وغيرها من البرامج السلمية للإخوان، على حد قولها.


كان مجلس الوزراء أعلن الأربعاء الماضي أن الحكومة قررت إعلان جماعة الإخوان " جماعة إرهابية "، بعد حادث تفجير مديرية أمن الدقهلية بالمنصورة والذي أدى لمقتل 16 شخصا وإصابة العشرات.

وقالت المنظمة، في بيان باللغة العربية نشر على موقعها الإلكتروني اليوم، ونقله موقع أصوات مصر ية، إن "توصيف الحكومة ال مصر ية لجماعة الإخوان المسلمين كمنظمة إرهابية يبدو وكأنه يهدف إلى توسيع حملة القمع على أنشطة الإخوان السلمية وفرض عقوبات قاسية على مؤيديها".

وأضافت المنظمة أن "قرار الحكومة بشأن الإخوان بعد خمسة أشهر من الجهود الحكومية يهدف إلى شيطنة الجماعة، وإذ تندفع الحكومة لتوجيه إصبع الاتهام نحو الإخوان دون تحقيق أو أدلة فإنها تبدو وكأن شيئاً لا يحركها إلا الرغبة في سحق واحدة من كبرى الحركات المعارضة".

وأشارت المنظمة إلى أن "الهجوم الحكومي على الإخوان تعدى مرحلة خنق الأنشطة السياسية السلمية إلى تقليص الخدمات الصحية والمدارس التي تشتد حاجة ال مصر يين العاديين إليها.. ولا يبدو أن ثمة نهاية لهذه الموجة القمعية".

وتابعت "يجوز لل مصر يين، بل يجب عليهم التناقش حول صدق التزام الإخوان المسلمين بالديمقراطية ومداه، لكن قمع الجماعة دون هوادة يضرب عرض الحائط بالحقوق والحريات الأساسية للإنسان".

كان الدكتور حازم الببلاوي، رئيس مجلس الوزراء، أمر بمخاطبة منظمة الأمم المتحدة لإبلاغها قرار مصر بإعلان جماعة الإخوان " جماعة إرهابية "، مؤكدا أن قرار الحكومة لن يكون حبرا على ورق وسينفذ بكل حسم، على حد تعبيره.

وقال وزير الخارجية نبيل فهمي إن وزارته بدأت تتخذ الإجراءات اللازمة لتطبيق قرار إعلان جماعة الإخوان " جماعة إرهابية ".

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]