مظاهرة حاشدة أمام نادى الاتحاد السكندرى تطالب برحيل مصيلحى

25-2-2011 | 15:01

 

عبدالمنعم فهمي

انفجرت الأوضاع داخل نادى الاتحاد السكندرى، الذى شهد مظاهرة كبيرة عقب صلاة الجمعة، للمطالبة برحيل مجلس الإداة بقيادة محمد مصيلحى، وأرجعت الجماهير مطالبها إلى انتماء مصيلحي للحزب الوطنى والنظام السابق، وأطلقت الجماهير اسم «جمعة التطهير» على المظاهرة.

وأعلنت جماهير الاتحاد أنها لن تدخل فى أى مفاوضات مع أى شخص إلا بعد رحيل مصيلحى وبقية أعضاء المجلس والقضاء على الفساد داخل النادى.
وهتف المتظاهرون برحيل المجلس بكل أعضائه، وطالبوا بإعادة الأموال المنهوبة من النادى، وكذلك اتهموا كل من له صلة بأعضاء المجلس من رجال الأعمال بأنهم كانوا يخدعون الجميع بإعلان تبرعهم للنادى على غير الحقيقة، حيث كانوا يصممون على كتابة شيكات مستحقة بأسمائهم، وإعلان غير ذلك على الجمهور.
واتهم المتظاهرون أيضا مجلس الاتحاد بعدم العمل لمصلحة النادى، بل لمصالحهم الشخصية بدليل أن النادى يعانى الهبوط فى الدورى باحتلاله المركز الأخير مما جعل مصيلحى يجاهر بالمطالبة بإلغاء الدورى، هروبا من الواقع المؤلم وهو أن الاتحاد هو المرشح الأول للهبوط للدرجة الأولى، مما يعنى أن "سيد البلد" ـ وهو اللقب الذى يحلو لأنصاره أن يطلقوه عليه ـ سيختفى من الساحة مثل الأوليمبى والكروم.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]