[x]

أخبار

قورة: ضعف الحكومة جرأ الإرهابيين على استهداف مؤسسات الدولة

25-12-2013 | 12:39

المهندس ياسر قورة، عضو الهيئة العليا لحزب الحركة الوطنية

وسام عبد العليم
أدان المهندس ياسر قورة ، عضو الهيئة العليا لحزب الحركة الوطنية، الحادث الإرهابي البشع الذي شهدته مدينة المنصورة، صباح أمس، مُطالبًا حكومة الدكتور حازم الببلاوي بالاستقالة، خاصة في ظل تباطؤها في اتخاذ قرارات حاسمة قاضية على "الإرهاب".


وأكد قورة ، فى بيان اليوم الأربعاء، أن حكومة الببلاوي تعمل على تسكين المشكلات وليس وضع حلول لها، متسائلاً عن الدوائر القضائية المخصصة لقضايا الإرهاب التي كانت الحكومة قد أعلنت عنها، ولم تدخل حيز التنفيذ حتى الآن.

وطالب قورة ، السلطات المصرية الحالية بالعمل على تجفيف منابع التمويل الداخلية والخارجية لجماعة الإخوان والعناصر الإرهابية المرتبطة بها، عبر إعلان مصادرة أموال القيادات الإخوانية، ومنع دخول أية أموال لهم من خارج مصر، خاصة أن ذلك التمويل هو من يضمن استمرار فعاليات الجماعة الإرهابية بالمشهد المصري.

واستنكر، التخبط الذي حدث داخل الحكومة حول قضية اعتبار الإخوان منظمة إرهابية من عدمه، مؤكدًا أن الببلاوي وحكومته يُعالجون الأزمات فقط بـ"التصريحات الإعلامية" التي يتراجعون عن بعضها، فيما يظل البعض الآخر مُجرد إرهاصات لم تُطبق على أرض الواقع عمليًا.

ولفت، إلى أن وجود حكومات ضعيفة هو ما يدفع تلك العناصر الإرهابية إلى التجرؤ على الدولة، ومواصلة الأعمال الإجرامية المختلفة.

وتابع، أنه رغم أن الجماعات الإرهابية تطلق تصريحات هنا وهناك ب استهداف الدولة، وتُهدد بالقيام بأعمال إرهابية، ورغم أن القوى السياسية كافة قد حذّرت من تصعيد الإرهابيين لعملياتهم الإرهابية قبيل استفتاء الدستور وذكرى ثورة يناير وقبيل أعياد الأقباط، إلا أن كل تلك التحذيرات لم تحول دون وقوع الحادث الأليم.

وطالب قورة الجهات الأمنية بتكثيف تواجدها في مختلف المؤسسات الشرطية والعسكرية والميادين الكبرى، خاصة أن تلك الأماكن تُعد هدفًا مباشرًا للإرهاب الإخواني، الذي يريد عودة أجواء الستينيات، وما حملت تلك الفترة من أعمال عنف.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة