"ذا فويس 2" يبدأ موسمه الجديد بمشاكسات عاصي وصابر.. ورزانة كاظم.. وازدياد المنافسة بين المدربين الأربعة

23-12-2013 | 08:59

"ذا فويس 2"

 

بيروت - سارة نعمة الله

عقد مدربو برنامج " ذا فويس " الذى تنتجه قناة "إم بي سي"، مؤتمرًا صحفيًا ليلة أمس الأحد ببيروت، للإعلان عن تفاصيل الموسم الجديد بحضور كل من الفنان عاصي الحلانى ، كاظم الساهر ، صابر الرباعى ، مازن حايك المتحدث باسم مجموعة "إم بي سي"، في حين اعتذرت الفنانة شيرين عن الحضور لوجود ظرف طارىء لديها.


وخلال المؤتمر أعلن مدير مجموعة "إم بي سي" عن شكل الموسم الجديد المقرر انطلاقه يوم السبت المقبل، حيث قال حايك: الموسم الجديد سيعطى فرصة لكل مدرب أن يقتنص متمرن من فريق المدرب المنافس، كما سيكون هناك دعم أكبر على شبكات التواصل الاجتماعى إضافة إلى الخامات الصوتية.

وأوضح حايك في المؤتمر، أن "إم بي سي" تسعى دائمًا لتقديم الأحلى لتدخل به دائمًا في منافسة قوية، متوعدًا بانطلاق برنامج عالمى جديد ينتمى لنفس نوعية هذه البرامج.

أما كاظم الساهر فأكد أن الأصوات هذا العام "فظيعة" بحسب وصفه، موضحاً أنها ليست مجاملة للبرنامج حيث أشار إلى أن الأصوات في هذا الموسم هي متقاربة ومنافسة لبعضها البعض، لدرجة تجعل عملية الاختيار بينها عملية شاقة.

وعلق الساهر على علاقة الحلانى والرباعى وقال: "الاثنان يظهران في البرنامج بشكل مشاكس، رغم أن هذا عكس طبيعتهم في الحقيقة،" مضيفاً أن آلية اختيار المتسابقين لا تتوقف فقط على قوة الصوت فحسب، على الإحساس أيضاً ومدى رشاقته وحلاوته.

النجم صابر الرباعى لم يتحدث خلال المؤتمر إلا بكلمات مقتضبة، بسبب حالة الحزن التى سيطرت عليه بعد وفاة والده منذ أيام فأكد أنه رغم صعوبة الاختيار بين المواهب الغنائية خلال الموسم الثاني، يبقى التحدي الأكبر في مدى القدرة على تمكين صاحب أحلى صوت من الوصول إلى النهائي، ونيل اللقب لاحقاً.

كما أوضح أن عملية الحكم على الأصوات ليست سهلة إطلاقاً، ولكنها ممتعة، كما أن الأصوات المتنافسة تتميز بتقاربها بشكل كبير، وهي تفوق جميع التوقعات، ولكن التحدى الأكبر الذى يجدر الاشارة به في برامج المواهب عموماً، هو التحدي القائم على مسألة استمرار نجومية صاحب اللقب خلال المرحلة التي تلي انتهاء البرنامج. كما أوضح أن بعض المشادات التنافسية التي قد تحصل خلال الحلقات تعود لطبيعة المنافسة الرياضية المشروعة والمطلوبة في البرنامج لكنها وبدون شك لا تفسد في الود قضية.

عاصي الحلانى كعادته رسم البسمة على وجوه الحضور، وذلك بعد قال مثل لبنانى شهير يقول: " يقول: "طلبتَ منا الزواج فزوجناك، أما الحظّ فمن أين نأتيك به؟!، وذلك رداً على تساؤل حول مدى استمرار الدعم الذي يجب أن يناله الفائز من قِبل المدربين في مرحلة ما بعد التتويج.

وأضاف الحلانى أنه فخور بالمشاركة في البرنامج إلى جانب زملائه المدربين الذين باتوا كأخوةٍ له، موهجاً التحية لشريكته شيرين عبد الوهاب التى تغيبت عن المؤتمر ومشدداً على أهمية برنامج "the Voice".

كما أشار إلى أن التطور الذي طرأ على هيكلية البرنامج في هذا الموسم سيزيد من جرعة التشويق تصاعدياً، خصوصاً في مرحلة المواجهة، تحديدًا في مرحلة المواجهة، من خلال "مناورة الاقتناص" كما أكد أن نجاح الفائز في حياته العملية يعتمد على مدى قدرته على العمل والجد والمثابرة إلى جانب الذكاء في الاختيارات.



الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]