رسميًّا.. إعلان اندماج "المصريين الأحرار" و"الجبهة الديمقراطية" في مؤتمر صحفي اليوم

21-12-2013 | 09:16

ارشيفية - اندماج المصريين الأحرار والجبهة الديمقراطية

 

هبة عبدالستار

يعقد حزبا المصريين الأحرار والجبهة الديمقراطية، مؤتمرًا صحفيًا، اليوم السبت، للإعلان عن اندماجهما، بمركز إعداد القادة بالعجوزة.


ويعقد المؤتمر بحضور د.أحمد سعيد رئيس حزب المصريين الأحرار، ود. أسامة الغزالى حرب رئيس حزب الجبهة الديمقراطية، حيث يتم الإعلان عن الاندماج بحضور قيادات الحزبين مثل د.على السلمى، نائب رئيس حزب الجبهة الديمقراطية والمهندس نجيب ساويرس بالإضافة إلى حشد من رجال السياسة وقيادات الأحزاب والمجتمع المدنى والشخصيات العامة ومراسلى وكالات الأنباء.

ومن المقرر أن يعلن د.أحمد سعيد و د.أسامة الغزالى حرب بعد الاندماج رؤية الكيان الجديد وخطواته القادمة بشأن الانتخابات البرلمانية والرئاسية وملامح التحرك السياسي للتيار المدنى بعد انتهاء المرحلة الانتقالية.

و قال شهاب وجيه، المتحدث الرسمى لحزب المصريين الأحرار فى تصريح خاص لـ"بوابة الأهرام" إن الحزب حريص على الاندماج مع الأحزاب القريبة معه فى الفكر والبرنامج بهدف بناء حزب ليبرالى قوى يعبر عن هذا التيار، وإن هذا تحقق مع حزب الجبهة الديمقراطية.

وأعرب عن اعتقاده بأن مسار الاندماج مع الأحزاب الأخرى مثل "الدستور" والمصرى الديمقراطى" قد يتأخر لما بعد الانتخابات البرلمانية بسبب بعض المعوقات المرتبطة بالتوحد على برنامج مشترك معبر عن تلك الأحزاب وعدم استكمال بعضها لهياكله، مرجحًا أن يكون التحالف الانتخابي معها هو الأقرب فى الوقت الحالى.

وكانت مشاورات الاندماج بين الحزبين قد بدأت فى الشهور الأخيرة بشكل غير رسمى حتى تحول إلى رسمى فى أكتوبر الماضى، عندما التقى وفد مشترك من قيادات الحزبين في مقر حزب المصريين الأحرار للتباحث حول التفاصيل النهائية لخطوات الاندماج بينهما.

وسبق ذلك اجتماع عقده المهندس نجيب ساويرس مع قيادات حزب الجبهة الديمقراطية في مقر حزب الجبهة بالمهندسين، والذى انهى خلاله جميع التفاصيل الخاصة بالاندماج بين الحزبين.

يذكر أن حزب الجبهة الديمقراطية قد تأسس فى مايو 2007 كحزب سياسي تقدمي ليبرالى مصري معبرًا عن عدد المصريين الذين لم يدلوا بأصواتهم قبل ٢٠١١ والذين كانوا حوالي ٧٧٪ من إجمالي عدد الناخبين المسجلين، حيث صمم شعار الحزب ليعبر عن هذا الرقم أي الـ٧٧ كرمز لهؤلاء المواطنين وساهم فى الحراك السياسي قبل الثورة كقوى معارضة كما دعم بعض القوى الوطنية والشبابية التى طالبت بالإصلاح والتغيير فى عهد نظام مبارك كالجمعية الوطنية للتغيير وحركة شباب 6 إبريل وغيرها.

بينما جاء تأسيس حزب المصريين الأحرار في إبريل 2011 بعد اندلاع ثورة 25 يناير عندما قامت نخبة من الشخصيات العامة والنشطاء ورجال الأعمال بالإعلان عن برنامج وأهداف الحزب ومبادئه الأساسية ذات التوجه الليبرالى ووافقت لجنة الأحزاب على إجراءات تأسيسه 4 يوليو 2011.