باحث أثرى: الشمس ستكون عمودية على "الكرنك "بعد غدٍ فى مشهد فلكي نادر

19-12-2013 | 12:07

صورة ارشيفية - الكرنك

 

أ ش أ

كشف الباحث الأثرى أحمد عبد القادر، عن أن الشمس ستكون عمودية فى ظاهرة فلكية نادرة على معبد الكرنك بالاقصر فى يوم 21 ديسمبر من كل عام "بداية فصل الشتاء" الذى يوافق بعد غد السبت، ويعد إيذانا ببدء فصل الشتاء فى نصف الكرة الشمالى، مشيرًا إلى أن الكرنك هو المعبد الوحيد فى مصر الذى يمكن رؤية قرص وضوء الشمس فى ذلك اليوم بداخله.


وقال عبد القادر- فى تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط - إنه فى الساعة السادسة
و45 دقيقة ستشرق الشمس فى معبد الكرنك بحيث يرى قرص وهو يتوسط البوابة الشرقية للمعبد والتى تقع على المحور الرئيسى له والذى يمثل أقصى الجنوب الشرقى للافق الذى تشرق منه الشمس والذى يحدد فلكيا بيوم الانقلاب الشتوى.

وأضاف: أن عقب ذلك ستكون الشمس عمودية على الأماكن المقدسة بالمعبد (الفناء المفتوح وصالة الاعمدة وقدس الأقداس) وتنتشر بداخلها عند منتصف النهار فى حوالى الساعة 12 ظهرا.

وأوضح انه فى هذا التوقيت تبدأ الشمس رحلتها من أدنى ارتفاع لها من الارض لترتفع بالتدرج فى الافق لتصل الى اقصى ارتفاع لها يوم 21 يونيو من كل عام "الفصل الصيفى"، مؤكدًا عدم تكرار تلك الظاهرة بعد يوم 21 ديسمبر ورؤية قرص الشمس و اشعتها بنفس الطريقة لان الشمس تكون بعيدة عن المحور الرئيسى لمعبد الكرنك .

وأكد أن تلك الظاهرة التى تحدث يوم الانقلاب الشتوى تختلف فى معبد الكرنك عنها فى معبدى قصر قارون بالفيوم ومعبد حتشبسوت بالدير البحرى في البر الغربي بالاقصر، حيث يرى الزائرون والمتابعون لتلك الظاهرة ضوء الشمس الذى ينعكس على منطقة معينة أو تماثيل محددة أنما فى معبد الكرنك يتم رؤية قرص الشمس واشعتها التى تنتشر فى جميع أرجاء المعبد.

مادة إعلانية

[x]