مشجعو فريق إسرائيلى يمزقون نسخة من القرآن خلال مباراة مع أحد الفرق العربية.. وأوقاف غزة تستنكر الجريمة

19-12-2013 | 00:30

نسخة القرآن بعد تمزيق الإسرائيليين لها

 

أ ش أ

استنكر إسماعيل رضوان، وزير الأوقاف والشئون الدينية بالحكومة الفلسطينية المقالة في قطاع غزة، إقدام مجموعة من الإسرائيليين على تمزيق نسخة من القرآن الكريم خلال مباراة لكرة القدم مع أحد الفرق العربية داخل الخط الأخضر (الأراضى المحتلة عام 48).


وقال رضوان، في تصريح صحفي مساء الأربعاء، إن "عملية تمزيق المصحف الشريف تجاوز كبير وخرق واضح لاحترام الأديان، حيث يمثل ذلك خطوة غير مسبوقة وجريمة غير مقبولة".

وحذر من تبعات وخطورة أبعاد هذه الخطوة، مشددا على ضرورة احترام المبادئ والأسس الإسلامية والقيم الدينية وحماية حقوق الديانات وحرية العبادات. داعيا "جموع المسلمين في مختلف أنحاء العالم، للانتصار لكتاب الله تعالى، وعدم السماح بأي شكل من الأشكال للصهاينة بالتطاول على كتاب الله".

وكان نشطاء من فلسطيني الداخل المحتل عام 48 قد تداولوا صورا لنسخ من القرآن الكريم مزقها أنصار فريق كرة القدم الإسرائيلي "بيتار" في أعقاب المباراة التي جمعت فريقهم مع فريق اتحاد أبناء سخنين مساء أمس الثلاثاء.

ويتصف مشجعو فريق "بيتار" القدس بعنصريتهم وكراهيتهم للعرب وترديد عبارات مهينة لهم خلال المبارايات من بينها "الموت للعرب"، و"يجب طردهم من بلادنا".

الأكثر قراءة