العثور على تمثال "بنت اخناتون" المسروق من متحف ملوي بالمنيا والقبض على سارقيه

10-12-2013 | 11:44

تمثال "بنت اخناتون"

 

أ ش أ

نجح ضباط الإدارة العامة لشرطة السياحة وال آثار بالتنسيق مع قطاع مصلحة الأمن العام ومديرية أمن القاهرة في ضبط ثلاثة أشخاص بحوزتهم تمثال إحدى القطع الآثرية الهامة التي تم سرقتها من متحف آثار ملوى في أعقاب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.


كانت معلومات قد وردت إلى ضباط مباحث قسم سياحة و آثار المنيا تفيد قيام يوسف س.م (32 سنة سباك) بالاشتراك مع آخرين في اقتحام متحف آثار ملوى خلال الأحداث التي أعقبت فض اعتصامي رابعة العدويةوالنهضة، وتمكنه من سرقة تمثال (بنت إخناتون) والذي يعتبر النسخة الوحيدة والفريدة والنادرة من الدولة الفرعونية الحديثة، وإخفائه لدى كل من: محمد ف.س (28سنة، حداد) مقيم ببندر ملوى ب المنيا ومحمد ش.ح (36 سنة قهوجي) مقيم بالقاهرة.

وعقب تقنين الإجراءات الأمنية اللازمة، تم ضبط المتهم الأول بأحد الأكمنة التي أعدت خصيصًا له، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة وأرشد عن المتهم الثاني، حيث تم ضبطه وبمواجهته اعترف بصحة الواقعة، وأبدى استعداده للإرشاد عن القطعة الآثرية المشار إليها، لافتًا إلى أنها بحوزة المتهم الثالث.

وبالتنسيق مع قطاع مصلحة الأمن العام ومديرية أمن القاهرة، تم ضبط المتهم الثالث وبحوزته القطعة الآثرية المشار إليها، وهى عبارة عن تمثال لإحدى بنات الملك إخناتون من الحجر الجيري تقف على قاعدة عارية تمامًا وتمسك بيدها اليمنى قربانًا ويدها اليسرى ممدودة إلى جوارها، ويرجع التمثال إلى الأسرة الـ18 بعصر الدولة الفرعونية الحديثة ومقيد بسجلات تحف ملوى. وتحرر عن الواقعة المحضر اللازم وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]