مسئول أمن "الأزهر": خلع باب كلية التربية تخريب متعمد ولن أكتفي باللائحة الطلابية لمحاسبة المتورطين

1-12-2013 | 12:12

جامعة الأزهر

 

شيماء عبد الهادي

قال العميد محمود صبحي مسئول الأمن بجامعة الأزهر : إن ما قام به طلاب بالجامعة من مؤيدي الإخوان، من خلع لباب كلية التربية والخروج بمظاهراتهم إلي شارع المخيم الدائم المواجه للجامعة هو عمل تخريبي متعمد وسلوك مخالف للائحة الطلابية.


وأوضح صبحي، في تصريح خاص لـ"بوابة الأهرام"، أن نحو 60 طالبًا بجامعة الأزهر من مؤيدي شرعية الرئيس المعزول محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين قاموا اليوم بخلع باب جانبي للجامعة وهو باب كلية التربية وذلك بهدف نشر الفوضي والعمل علي تعطيل الدراسة، بحسب قوله.

وتوعد العميد المتورطين بالمحاسبة، وقال: سنرجع إلى كاميرات المراقبة المتواجدة علي جميع أبواب الجامعة لضبط المتورطين وتحويلهم إلي مجلس تأديب.. وشدد قائلاً: "لن اكتفي باللائحة الجامعية فما حدث يعد تخريبًا متعمدًا لمنشأة من منشآت الدولة وسوف ألجأ إلى تطبيق القانون على جميع المتورطين".

ولفت مسئول الأمن، إلى أنه ليس ضد أي انتماء سياسي لكنه ضد أي تطرف أو تخريب وقال: سوف يتم التنسيق مع إدارة الجامعة للعمل على توعية الطلاب والتنبيه عليهم بعدم اللجوء إلى التطرف والتخريب.

وأوضح أنه اتخذ قرارًا بشكل مبدئي بزيادة أعداد مسئولي الأمن علي جميع أبواب الجامعة سواء الرئيسية أو الجانبية مع تشديد إجراءات الأمن على دخول الجامعة.

الأكثر قراءة

[x]