||||Specified argument was out of the range of valid values. Parameter name: startIndex وزير الري يفتتح معرض زهور الخريف بالقناطر الخيرية.. ويؤكد: لابديل عن التعاون مع دول حوض النيل - بوابة الأهرام بوابة الأهرام

وزير الري يفتتح معرض زهور الخريف بالقناطر الخيرية.. ويؤكد: لابديل عن التعاون مع دول حوض النيل

30-11-2013 | 14:53

الدكتور محمد عبدالمطلب وزير الرى

 

القليوبية - نور أبوسريع

افتتح صباح اليوم السبت الدكتور محمد عبد المطلب وزير الرى، يرافقه المهندس محمد عبد الظاهر محافظ القليوبية معرض ظهور الخريف بمدينة القناطر الخيرية، بحضور المهندس محمد طنطاوى السكرتير العام للمحافظة.

وأكد وزير الري أنه تقرر عقد اجتماع لدول حوض النيل فى 8 ديسمبر المقبل للاتفاق على رؤيه واضحه بشأن سد النهضه، مشيرا إلى أن اللجنة الدولية الثلاثية بصدد مراجعة الدراسات بعد أن طلبت المزيد من الوقت في ظل وجود بعض النقاط الخلافية التى تحتاج إلى التحاور بشأنها.

وأكد الوزير أنه لابديل لمصر عن التعاون والاتفاق والدبلوماسية، وليس التصادم، موضحا أننا نطمح فى الاتفاق مع دول حوض النيل على الإدارة الرشيدة للمياه عن طريق مشروعات مشتركة.

وأشار الوزير إلى أنه تقرر وقف حفر الآبار الجوفية بطرق عشوائية بعد أن تزايدت بشكل ملحوظ على طريق مصر - إسكندرية الصحروى من قبل بعض المستثمرين، الذين يقومون بحفرها لأغراض غير زراعية موضحا أننا بصدد تعديل اللائحة التنفيذية لحفر الآبار بحظر قيام أي شركه بحفر الآبار، إلا بعد إذن مسبق لصاحب البئر يحصل عليه من وزارة الرى.

من جانبه أعلن المهندس محمد عبدالظاهر محافظ القليوبية، أن اللواء عادل لبيب وزير التنمية المحلية وافق على طرح مشروع شاليهات القناطر للاستثمار السياحي بنظام حق الانتفاع لمدة 25 سنة علي المستثمرين الجادين.

وقال إن لجنة من الإسكان بدأت عمليات الرفع المساحي بمنطقة الشاليهات، فيما بدأت لجنة الاستثمار في وضع كراسة الشروط للمشروع قبل عمليات الطرح التي من المنتظر أن تتم الشهر المقبل.

وأوضح المحافظ أن هناك مشروعين آخرين للتنمية السياحية على أرض القناطر، الأول بإقامة مارينا وسباقات عالمية لليخوت والثاني يتضمن استخدام أقدم محلج للأقطان في العالم لما له من قيمة تاريخية وسياحية لإقامة مشروع سياحي عملاق.

وأشار المحافظ إلى أن وزير الري وافق على مشروع تطوير الحدائق بالكامل في إطار منظومة متكاملة بين الوزارات المعنية لتعود المدينة لسابق عهدها القديم كأحد أهم المنتجعات والحدائق الإقليمية بالمنطقة وسوف تشمل عمليات تطوير الحدائق أكثر من 5 آلاف فدان وتبلغ قيمة الاستثمارات ومشروعات التطوير الجديدة قرابة المليار جنيه.