بالصور..المدمرة كورفيت ستحمل اسمه.. الفريق سليمان عزت.. المقاتل الذى كتب سنة سعيدة على أول قذيفة باتجاه إيلات

20-11-2013 | 17:33

الفريق سليمان عزت

 

محمد سعد

كانت تحيته لإسرائيل قذيفة مكتوبا عليها بالإنجليزية "سنة سعيدة" حيث سقطت أول قذيفة أطلقها على ميناء إيلات على رأس خليج العقبة، حيث كانت للجنود الإسرائيليين يحتفلون بعيد رأس السنة (1949) بعد أن احتلته إسرائيل في حرب 1948.


ذلك المقاتل الجسور سليمان عزت، الذي حملت اسمه أول مدمرة كورفيت من طراز "أمباسادور 3" تدخل الخدمة في البحرية المصرية، والتي سلمتها الولايات المتحدة أمس الثلاثاء، لمصر في حفل بقاعدة بينساكولا البحرية بفلوريدا اسم سليمان عزت، أحد أبرز أعلام سلاح البحرية المصرية، ومؤسس الكلية الحربية.

الفريق سليمان عزت، أمير أعالي البحار (16 أبريل 1910 – 25 يوليو 1970)، والملقب أيضاً بأبو سلاح البحرية المصرية، وهو أول قائد لهذا السلاح بعد ثورة يوليو 1952.

والمدمرة سليمان عزت صممت خصيصاً لسلاح البحرية المصرية، وهي الأولي من نوعها في العالم، وتعد أحد أسرع القطع البحرية العسكرية ومزودة بثلاثة محركات ديزل تصل سرعتها القصوى لـ41 عقدة بحرية في الثانية.

الفريق سليمان عزت

أسس عزت الكلية البحرية ورأسها، لكنه أقيل بعد نكسة 1967 من منصبه، لكونه من رجال المشير عبد الحكيم عامر، وأحد المقربين إليه.

وأقيل عزت من منصبه، في 11 يونيو 1967 بحسب ما يذكر المشير عبد الغني الجمسي، في يوم اعتبره الجمسي حاسماً في القيادة والسيطرة علي القوات المسلحة بعد النكسة، إذ تم قبول استقالة قائد القوات البرية والقوات الجوية ورئيس هيئة عمليات القوات المسلحة في ذلك الوقت، بعد يوم واحد من إعلان المشير عبد الحكيم عامر وشمس بدران اعتزالهما.

وقاد عزت البحرية المصرية من أكتوبر 1959 إلي يونيو 1967.

تخرج عزت عام 1931 وتدرج في المناصب، ابتداءً من إدارة الكلية البحرية ثم رئيس أركان القوات البحرية ثم قائداً للبحرية لها.

الفريق سليمان عزت

وحصل علي العديد من الأوسمة والأنواط والميداليات العسكرية منها وسام النيلين من الطبقة الأولي، ووسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة.

وشارك عزت في حرب فلسطين عام 1948 ويقول اللواء بحري محمود متولي، إن الفريق سليمان عزت والفريق محمود ناشد قادا السفينتين "نصر" و"مصر"، وقاموا بقصف ميناء تل أبيب كرد علي خرق إسرائيل للهدنة بينها وبين الجيوش العربية، حين هاجمت السفينة "الأمير فاروق"، أثناء رسوها بميناء غزة، في ليلة 22 أكتوبر 1948.

وبدأ عزت الهجوم علي الميناء لمدة 13 دقيقة بواقع 92 قذيفة، واستمرت المعركة لثلاث ساعات يوم 1 يناير 1949، ونفذت المهمة أهدافها وعادت بسلام.

ويقول متولي إن أول قذيفة أطلقها عزت علي تل أبيب كتب عليها باللغة الإنجليزي "سنة سعيدة"، إذ كان الهجوم ليلة رأس السنة.