[x]

محافظات

"تمرد" الإسكندرية تحذر الداخلية من الاعتداء على المتظاهرين في ذكرى "محمد محمود" غدًا

18-11-2013 | 23:59

صورة ارشيفية

الإسكندرية-أحمد صبري
حذرت حركة تمرد ب الإسكندرية ، وزارة الداخلية من الإقدام على الاعتداء على المتظاهرين السلميين خلال المظاهرات التي تعتزم الحركة وقوى سياسية ب الإسكندرية إطلاقها غدًا، في الذكرى الثانية لأحداث محمد محمود.


وأكدت الحركة خلال بيان لها مساء اليوم أنها ستتواجد غداً لإحياء ذكرى تلك الأحداث، وتأكيدا على مطالب الثورة التى تصر الحملة على تنفيذها لتحقيق العدالة الغائبة.

كما شددت الحركة على أنهم لن يسمحوا لجماعة الإخوان التي وصفتها بالإرهابية بالتواجد غدا بين صفوف الثوار أو بمحاولة استغلال شباب الثورة وهذه الذكرى الذى يعتز بها الجميع من أجل تحقيق أى مكاسب سياسية أو معنوية.

وطالبت الحركة الشعب المصرى المشاركة غداً فى تأبين الشهداء وليس الاحتفال، كما طالبت المشاركين عدم رفع أى شعارات سياسية مؤيدة للفلول أو الإخوان أو العسكر أو أى شخص مهما كانت قيمته وعدم البدء بأي اعتداءات على مباني تابعة للداخلية.

وأكدت الحركة أن الدعوات التي اطلقت من البعض للنزول غداً لتأييد الجيش لن تقضى على ذكرى محمد محمود، وأضافت "نعلم جيدا أن هذه الذكرى تؤلمهم كثيرا فهى أكبر خطأ للمجلس العسكرى ويحاولون عن طريق النزول والاحتفال بهذا اليوم لمنع احياء الذكرى، وعليه فنحن نطالب هذه الحملة بالتراجع عن هذه الفكرة السخفية والجلوس فى المنازل كما جرت العادة.

وطالب البيان الشعب المصري بعدم الانجرار وراء الدعوات التي أطلقها البعض بالنزول غدا وتأييد الجيش، مؤكدة أن ذلك فخ كبير من قبل أعداء الثورة وعلى رأسهم جماعة الإخوان المسلمين وقد يكون الخاسر الأكبر هى مؤسسات الدولة نفسها، بحسب البيان.

وطالبت الحركة أيضاً الجيش المصري توضيح موقفه فى الذكرى ورفض كل الدعوات الخاصة بالنزول لتأييد الجيش فى ذلك اليوم منعًا لسقوط أى ضحايا جدد.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة