الإندبندنت: أمريكا تمنع صدور تقرير لجنة تشيلكوت حول غزو العراق

14-11-2013 | 09:12

الإندبندنت

 

وكالات الأنباء

نشرت صحيفة الإندبندنت على صفحتها الرئيسية موضوعا تحت عنوان "انفراد": أمريكا تمنع صدور تقرير لجنة تشيلكوت حول غزو العراق ".


ونقلت الاندبندنت عن مصادر دبلوماسية قولها إن مسئولين في البيت الأبيض ووزارة الخارجية الأمريكية رفضوا السماح بالكشف عن وثائق عن مراسلات ما قبل وأثناء الغزو بين الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني انذاك توني بلير.

وتقول الصحيفة إن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون سيتعرض للإحراج الشديد لأنه لا يمكنه الكشف عن تلك الوثائق دون موافقة الإدارة الأمريكية وهو الأمر الذي سيمنع صدور التقرير.

وكشفت الإندبندنت في وقت سابق من العام الجاري أن مسودة تقرير لجنة تشيلكوت جاءت مخالفة لروايات المسؤولين في واشنطن ولندن حول دور توني بلير في إرسال 45 ألف جندي بريطاني للعراق.

وتقول الصحيفة إن الوثائق السرية التي ترفض واشنطن الكشف عنها تحوي أدلة هامة على المراسلات والوثائق المكتوبة بين بلير وبوش التي تكشف عن الطريقة التي سمحت لبريطانيا في المشاركة في الغزو التي قادته الولايات المتحدة.

ونقلت الإندبندنت عن دبلوماسي كبير قوله إن " الولايات المتحدة تتعامل بتحفز شديد عندما يتعلق الأمر بوثائق عن الرئيس الأمريكي أو أي شخص له علاقة به. توني بلير تردد اسمه كثيرا في تلك الوثائق وكان الطرف الآخر هو الرئيس الأمريكي، لذا ليس لتوني بلير الحق أو الحكومة البريطانية في الكشف عن فحوى تلك الوثائق".

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]