فى الذكرى الـ40 لرحيله.. حفيدة طه حسين تكشف لـ"نصف الدنيا" أسرار جديدة من الحياة الخاصة لعميد الأدب العربى

8-11-2013 | 07:48

مها عوف حفيدة طه حسين

 

بوابة الأهرام

تنشر مجلة نصف الدنيا فى عددها الجديد حوارا مع مها عون، حفيدة الدكتور طه حسين، التى أهدت كل ما تمكله من وثائق ومخطوطات تخص عميد الأدب العربى ليطلع عليها الجميع دون قيد للعرض فى مكتبة الإسكندرية وبيت السنارى بالقاهرة.


ومها أبو المعاطى عون، هى ابنة منى محمد حسن الزيات، ابنة أمينة طه حسين، حاصلة على ماجستير فى الصحة العامة من جامعة چونز هوبكنز بالولايات المتحدة. متزوجة ولديها طفل (4 أشهر) أطلقت عليه اسم طه، وهو أول حفيد بالعائلة يحمل اسم عميد الأدب العربى.

فى الحوار كشفت مها عون للزميلة سارة سيف عن تفاصيل جديدة من الحياة الخاصة لعميد الأدب العربى، والأسباب التى دفعتها لتسجيل كل ما لديها من مقتنيات طه حسين رقميا، والتى تضم صورا ودراسات وخطابات نادرة بخط اليد من شخصيات سياسية وأدباء ومثقفين كانت مرسلة للعميد.

وأكدت أن مكتبة الإسكندرية رحبت بتولى المهمة وحفظ كل مقتنيات عميد الأدب رقميا، على أن يكون كل ما تأخذه متاحا للجميع وقت الزيارة، بالإضافة إلى الإنترنت أيضا، ومنذ أيام تم افتتاح معرض لبعض تلك الصور ببيت السناري في القاهرة.

طه حسين


طه حسين

ورغم أنها ولدت بعد وفاة عميد الأدب العربى بأربع سنوات، إلا أن مها تؤكد أنها قرأت له الكثير، وأكثر ما تعلقت به وربطها إنسانيا بطه حسين كتابه "المعذبون في الأرض"، و"مستقبل الثقافة في مصر"، مشيرة إلى أن أكثر ما يبهرها فى جدها أنه كان يسبق عصره فيما يكتب، فكان يخاطب زمنا بعد زمنه، وأنها تأثرت به في حرية الفكر الذى آمن به طوال حياته، رغم ما عاناه من قمع لحريته آن ذاك.

وفيما يتعلق بأسرار حياته الخاصة، تقول مها إن عميد الأدب العربى كان متدينا جدا، يداوم على قراءة القرآن أو الاستماع له يوميا لمدة ساعة على الأقل، وأنه كان يدلل ولديه مؤنس وأمينة، ويداعبهما بأبيات من الشعر الجاهلي، وكان لشدة تعلقه بهما كان يعاني في سفره عندما يبتعد عنهما، وهو ما يتضح من خطاباته لزوجته سوزان أثناء سفره، أو سفرها، فرغم رصانته وهدوئه كان عاطفيا مع عائلته لأقصى الحدود.

وتواصل مها: من الأشياء التى لا يعرفها الكثيرين عن طه حسين أنه كان يحب الموسيقى الكلاسيكية جدا، وخصوصا موسيقى "بخ" ورغم شرقيته وحبه للموسيقى العربية، كان يستمتع بأسطوانات بخ التي كان أصدقاؤه يهدونه إياها، حتى أن الدكتور ثروت عكاشة وزير الثقافة الراحل، في أحد الخطابات التي بعث بها يهنئه بالعيد، كتب له أنه يسعده إرفاق مقطوعة جديدة لإحدى الأوبرات العالمية.

طه حسين


طه حسين