القوصي يطالب الأزهريين بجميع دول العالم بالالتفاف حول منهج الأزهر المعتدل

7-11-2013 | 14:24

محمد عبد الفضيل القوصى

 

عصام هاشم

طالب الدكتور محمد عبد الفضيل القوصى، عضو هيئة كبار العلماء، نائب رئيس الرابطة العالمية لخريجي الأزهر ـ خريجى الأزهر من كافة دول العالم بالالتفاف حول علوم الأزهر وعلمائه، مؤكدًا أن الأزهر هو الحارس الأمين لهم من التيارات المتشددة البعيدة عن الوسطية والاعتدال.


وأوضح القوصي ـ خلال استقباله اليوم بمقر الرابطة الأمين العام لهيئة الأعمال الخيرية والإنسانية لجزر القمر خالد البلوشى ـ أن رعاية الطلاب الوافدين بالأزهر والاهتمام بهم من أهم أنشطة الرابطة؛ نظرًا لأن طلاب الأزهر الوافدين هم سفراء الأزهر فى بلادهم، وحتى يكونوا خير سفراء للأزهر الشريف يجب ينالوا الممارسة التأهيلية الصحيحة القائمة على المنهج الأزهرى الوسطى المعتدل.

من جانبه أشار أسامة ياسين، نائب رئيس مجلس إدارة الرابطة، إلى توجه الرابطة للوصول إلى المسلمين فى كل أنحاء العالم، مشيرًا إلى ما تقوم به فروع الرابطة بالخارج من ترسيخ ونشر الفكر الوسطى البعيد عن الغلو والتطرف من خلال ندوات ودورات وحلقات نقاشية على كافة المستويات، فضلًا عن الدور الإعلامى للرابطة من خلال الموقع الإلكترونى ومجلة الراوق وإصدارت مترجمة بعدة لغات مختلفة.

كما أكد فتح الرابطة أبوابها لأبناء الأزهر الوافدين والمصريين لتقديم الرعاية الشاملة سواء العلمية أوالثقافية أوالاجتماعية، مشيرًا إلى أن الوافدون هم أبناء الأزهر الشريف وسفراؤه فى كل دول العالم الذين ينشرون منهجه الوسطى المعتدل.

من جانبه أشاد خالد البلوشى بأهمية الدور الذى يلعبه الأزهر الشريف، ومدى شغف طالبى العلم من جزر القمر لتعلم المنهج الإسلامى الوسطى المعتدل بالأزهر، مشيدًا بما تقدمه رابطة خريجى الأزهر من خدمات ملموسة لكافة الجنسيات من الدارسين والخريجين من مختلف دول العالم، والذين من أبرزهم خريجو الدول العربية والإفريقية والإسلامية.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]