"الدولية للطاقة الذرية" تبحث اليوم ضوابط الأمن النووي لمشروع الضبعة ومكافحة الإتجار في المواد المشعة

7-11-2013 | 09:20

صورة ارشيفية

 

صلاح زلط

أعلن المهندس أحمد إمام، وزير الكهرباء، تكثيف البرامج التدريبية لإعداد الكوادر النووية القادرة على تنفيذ وتشغيل المحطات النووية المقرر إقامتها في مصر لإنتاج الكهرباء.


وقال الوزير إن الوكالة الدولية للطاقة الذرية تختتم اليوم بالقاهرة ورشة عمل موسعة لبحث ضوابط واليات الأمن النووي في محطة الضبعة والجاري تنفيذها إلى جانب مناقشة آليات منع الاتجار غير الشرعي والتهريب للمواد المشعة.

وقال لـ"بوابة الأهرام" إن ورشة العمل تأتى في إطار برنامج التعاون الفني بين مصر والوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأكد أن هيئة الرقابة النووية والإشعاعية المصرية ستتخذ إجراءات حاسمة تجاة كل من تسول له نفسه التلاعب في المواد المشعة بالسوق المصرية.

وقال الدكتور سيد المنجى، نائب رئيس هيئة الرقابة النووية والإشعاعية المصرية، إن ورشة العمل تواصل أعمالها بمقر الهيئة النووية والإشعاعية المصرية بالقاهرة وتستمر لمدة يومين وذلك بالتنسيق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وهيئة الرقابة الإشعاعية والنووية المصرية

ولفت إلى أن ورشة العمل يشارك فيهان نحو 30 مصريًا يمثلون العديد من الجهات المعنية منها الهيئات النووية المصرية الثلاث "المحطات النووية والطاقة الذرية والمواد النووية"إضافة إلى ممثلين عن هيئات الجمارك والرقابة على الصادرات والواردات والجهات الأمنية والبيئة والصحة.

ويحاضر فيها 3 من الخبراء المتخصصين فى الأمن النووي من الوكالة الدولية.

ولفت إلى أن برنامج العمل يتضمن أيضًا مناقشة إنشاء برامج تعاون"inssp""، وهو برنامج دعم قدرات الأمان النووى التكاملية لضمان الأمن النووى فى مصر لتأمين المصادر المشعة ومنع الاتجار غير المشروع.
[x]