حجازي: الخدمات المصرفية الإلكترونية سوق المنافسة الشرسة بين البنوك في مصر لمحاصرة "الكاش"

30-10-2013 | 21:19

صورة ارشيفية

 

خليفة أدهم

قال حازم حجازى ، رئيس قطاع التجزئة المصرفية مدير عام الفروع بالبنك الأهلى، إن السوق المصرفية المصرية تشهد نموًا مطردًا فى قطاع التجزئة المصرفية التى قفزت بنحو 20% خلال العامين الماضيين- 2011-2012، و2012-2013، رغم الظروف التى يمر بها الاقتصاد، حيث ارتفع حجم التجزئة المصرفية لائتمان الأفراد من 102 مليار جنيه إلى 120 مليار جنيه، إلى جانب دخول البنوك العامة، الأهلى ومصر والقاهرة، المنافسة فى سوق التجزئة المصرفية .


وتوقع أن تستمر معدلات النمو المرتفعة فى سوق التجزئة المصرفية لائتمان الأفراد بمعدلاتها العالية خلال العام المالى 2013- 2014.

وكشف حجازى ، فى تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام" عن أن نصيب البنك الأهلى من محفظة التجزئة المصرفية لائتمان الأفراد بلغ 19 مليار جنيه من إجمالى 120 مليار جنيه أى 18 % حتى 30 يونيو 2013 ، حيث نمت بنحو 3 مليارات جنيه العام الماضى أى بنحو 16 % ، ولتصل حاليًا إلى نسبة 20 % من إجمالى محفظة الائتمان بالبنك الأهلى التى تبلغ 108 مليارات جنيه منها 22 مليار جنيه تجزئة ائتمان الأفراد، و10 % للمشروعات الصغيرة والمتوسطة بإجمالى 11 مليار جنيه و70 % لائتمان الشركات الكبيرة.

وأشار إلى أن نصيب البنك الأهلى من حجم ودائع الأفراد، الودائع العائلية، 30 % ، و27 % من إجمالى الودائع المصرفية بكافة أنواعها المختلفة الحكومية والقطاع الخاص وقطاع الأعمال العام.

وكشف عن أن خطة البنك تستهدف معدل نمو 100 % خلال السنوات الثلاث المقبلة حتى نهاية 2017 لترتفع نسبة قطاع التجزئة المصرفية لائتمان الأفراد 40 % من إجمالى محفظة الائتمان، والتى من التوقع أن تشهد معدلات نمو مرتفعة فى ظل توقعات بمنافسة لاعبين جدد بالسوق وهما بنكا قطر الوطنى، وبنك دبى الإمارات.

وكشف أن البنك يعتزم افتتاح 100 فرع جديد خلال السنوات الثلاث المقبلة حتى نهاية 2017، بما يمثل 25 % زيادة فى عدد الفروع.

وتوقع أن يصل عدد مستخدمى خدمة تحويل الأموال عبر التليفون المحمول إلى 60 ألفًا فى 30 يونيو 2014، نظرًا للنمو البطيء بسبب عدم الوعى الكافى والذى يتطلب مزيدًا من برامج وإعلانات التوعية.

وقال حجازى : إن حزمة الخدمات المصرفية الجديدة التى ستشهد السوق المصرية تنافسًا قويًا فى انتشارها بين البنوك سوف تسهم فى تراجع استخدام الأوراق النقدية ( الكاش )، وسوف تحل المدفوعات الإلكترونية محلها.

وكشف عن طرح خدمة جديدة تلائم الشباب وهى البطاقات المدفوعة مقدمًا والتى يمكن للآباء أن يقوموا بشحنها بأى من المبالغ حتى 3 آلاف جنيه لأبنائهم والمهم فيها أنها توفر للآباء القدرة على متابعة منافذ صرف وإنفاق الأبناء لهذه المبالغ كما تتمتع بالقدرة على إعادة شحن هذه البطاقات فى أى وقت ومن أى سوبر ماركت.

واعتبر رئيس قطاع التجزئة المصرفية بالبنك الأهلى أن السوق المصرفية المصرية لا تزال جاذبة بقوة للبنوك الخليجية للاستحواذ على بنوك مصرية.
[x]