دراسة علمية: الحرفيون هم أكثر الفئات عرضة للإصابة بالفشل الكلوي

24-10-2013 | 09:09

صورة ارشيفية - وحدة للغسيل الكلوى

 

أسيوط – إسلام رضوان

كشفت دراسة أعدها غنى عبدالناصر على محمد الباحث بقسم تمريض البالغين بكلية التمريض، جامعة أسيوط، عن أن الأشخاص ذوى الأعمار السنية ما بين 41 و 50 سنة هم الفئة العمرية الأكثر عرضة للفشل الكلوي، وأن العمال الحرفيين والرجال هم أكثر عرضة من النساء، وكذلك الأميين هم أكثر عرضة للإصابة بالفشل الكلوى من المتعلمين.


وأوضحت الدراسة التي جاءت بعنوان "نوعية الحياة لمرضى الفشل الكلوي"، أن السبب الرئيسى فى الفشل الكلوى يرجع إلى سبب ما بين الكليتين وليس خارجها وأيضًا توجد علاقة قوية بين الحالة الجسمانية والروحانية والمعتقدات الشخصية وعلاقة أخرى بين الحالة الجسمانية والنفسية والمقدرة على الاعتماد على النفس وبين الإصابة بالمرض.

وأوصت الدراسة التي أجريت فى وحدة الغسيل الكلوي وقسم الباطنة العامة بمستشفيات جامعة أسيوط وتضمنت العينة 90 حالة تعانى من هذا المرض والذى يجرى لهم غسيل كلوى بروتيني، بضرورة إقامة دورات تعليمية فى هذا المجال لتعديل مستوى الرعاية التمريضية لهؤلاء المصابين بذلك المرض المزمن والقائمين على عمليات الغسيل الكلوي.

وتقديم كل ما هو جديد فى هذا المجال كأحد طرق العلاج، وكذلك ضرورة زيادة عدد أفراد هيئة التمريض فى القسم وبالأحرى القائمين على الغسيل الكلوى البريتونى لأنهم هم أكثر المرضى المحتاجين لعناية أكثر من غيرهم من الغسيل الدموى وذلك لطول فترة الغسيل.

كما شددت الدراسة على أهميةوضع كتاب للعاملين بقسم التمريض يتضمن نوع المرض وأعراضه وأسبابه وكيفية تجنبه، بالإضافة إلى تعليم المريض بكيفية التعامل مع المرض. كما يجب توفير وإعداد برامج تعليمية ومهارية للمرضى كجزء من الخدمات الصحية المقدمة لهم.

مادة إعلانية

عاجل
  • مودريتش يحرز الهدف الثالث لريال مدريد فى شباك برشلونة فى الدقيقة 90
[x]