"تمرد الصيادلة" تؤكد إصرارها على إسقاط النقيب والأمين العام وتطالب الأمن بحماية أعضائها

22-10-2013 | 21:32

الدكتور محمد عبدالجواد

 

بوابة الأهرام

أعلنت حركة تمرد صيادلة مصر، أن أعضاءها وافقوا خلال اجتماع، اليوم الثلاثاء، علي ضرورة إسقاط كل من النقيب العام للصيادلة الدكتور محمد عبدالجواد، والأمين العام للنقابة الدكتور عبدالله زين العابدين، خلال الجمعية العمومية الطارئة، المقرر عقدها السبت المقبل.

وقالت الحركة في بيان لها اليوم، إن الأعضاء اتفقوا خلال اجتماع اليوم، والذي عقد في وجود أعضاء من النقابة العامة للصيادلة المؤيدين للحركة، على ضرورة تنفيذ مطالب الصيادلة المشروعة، والتى من المزمع طرحها فى الجمعية العمومية، ولكن بعد إسقاط النقيب والأمين العام، وبعد إعادة تشكيل هيئة المكتب، من أعضاء النقابة المهنيين، والمساندين للحركة، والذين وقفوا بجوارها فى عزل النقيب والأمين العام.

ونددت الحركة ببيان النقابة الذى هدد بتحويل أى صيدلى إلى التأديب بالمجلس فى حالة طرحه أى بند مخالف للبنود المتفق عليها، مشيرة إلي أنها تقدمت ببلاغات لوزارة الداخلية وأجهزة الأمن المعنية والقوات المسلحة، تطلب فيها حماية الصيادلة، وأعضاء الحركة، أثناء الجمعية العمومية، وذلك بعد تهديد أعضاء النقابة من الإخوان، بالتعدى الجسدى على أعضاء الحركة، كما فعلوا مع أطباء مصر فى الجمعية العمومية الأخيرة.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]