مكتشفو "هيجز بوسون" الأوفر حظًا لنيل نوبل للفيزياء.. وفتاة باكستانية مرشحة لجائزة السلام

5-10-2013 | 12:48

صورة ارشيفية - جائزة نوبل

 

الألمانية

ضمت قائمة المرشحين الأوفر حظًا للفوز ب جائزة نوبل فى الفيزياء لهذا العام ، العلماء الذين توقعوا وجود جزيء أصغر من الذرة يعتقد أنه يمنح الكتلة لكل مادة في الكون.


لكن لايزال من غير المعروف أسماء الشخصيات الأخرى المتوقع فوزها بالجائزة.

وقام علماء من بينهم البريطاني بيتر هيجز والبلجيكي فرانسوا إنجلرت بتوصيف ما يسمى بـ "جزيء هيجز بوسون" نظريًا عام 1964.

وأصبح الاثنان مرشحين للفوز بعد أن أفاد علماء الفيزياء في "مصادم الهدرونات الكبير"، الموجود عند الحدود الفرنسية السويسرية التابع لمعمل المنظمة الأوروبية للبحوث النووية "سيرن"، العام الماضي بوجود آثار للجزيء المراوغ. وسيتم الإعلان عن جائزة نوبل للفيزياء يوم الثلاثاء المقبل.

وقبل ذلك بيوم سيجري تسليم جائزة نوبل في الفسيولوجي أو الطب.

وتمنح الجوائز أيضًا في مجالات الأدب والكيمياء والسلام والاقتصاد. وتبلغ قيمة كل جائزة 8 ملايين كرون سويدي (1.2 مليون دولار).

وأطلق رجل الصناعة ومبتكر الديناميت السويدي هذه الجوائز باستثناء نوبل للعلوم الاقتصادية التي تمنح منذ عام 1968.

ويجري الإعلان عن جائزة نوبل للسلام في أوسلو بالنرويج يوم الحادي عشر من شهر أكتوبر الجاري، وتضم قائمة المرشحين للجائزة للعام الحالى عددًا قياسيًا يصل إلى 259 من بينهم 209 أشخاص.

ووفقًا لتقارير، تضم قائمة المرشحين للجائزة ملالا يوسف زاي، وهي فتاة باكستانية- 16 عامًا- نجت من محاولة اغتيال نفذتها حركة طالبان واكتسبت شهرة بسبب حملتها الخاصة بتعليم الفتيات.

ونظرت الأكاديمية السويدية التي تمنح جوائز نوبل في الأدب هذا العام في نحو 200 مقترح، تم تقليصهم إلى قائمة بأفضل خمسة مرشحين قبل إجازتها الصيفية.

ولم تكشف الأكاديمية بعد عن تاريخ إعلان جائزة الأدب. وتبدو هاروكي موراكامي من اليابان مرشحة مجددًا للجائزة ، وفقًا لوكالة "لادبروكس" للمراهنات ومنافستها "يونيبت".

مادة إعلانية

[x]