قانون جديد بكاليفورنيا يجرم نشر صور عارية على شبكة الإنترنت دون إذن صاحبها وبقصد إذلاله

2-10-2013 | 23:13

صورة ارشيفية

 

د ب أ

وقع حاكم ولاية كاليفورنيا الأمريكي جيري براون، قانونًا من شأنه فرض حظر على ما يسمى بـ"الإباحية بهدف الانتقام"، والذي سيجعل من نشر صور عارية على شبكة الإنترنت لشخص آخر دون إذن وبقصد إذلال غير قانوني.


ووقع براون مشروع القانون ليصبح قانونًا أمس الثلاثاء. وينص قانون مجلس الشيوخ رقم 255 بأن يحبس لمدة تصل إلى ستة أشهر ودفع غرامة قدرها ألف دولار من يدان "بتوزيع صور خاصة بطريقة غير مشروعة بقصد المضايقة أو الإزعاج".

ويعتبر القانون محاولة لمكافحة العدد المتزايد من الصور غير المصرح بها للصديقات السابقات على المواقع الإباحية على الإنترنت من قبل عشاق سابقين وغاضبين.

ومن المعروف أيضا أن قراصنة الحواسيب يقومون بنشر صور مسروقة على الإنترنت ثم يطلبون من ضحاياهم رسومًا باهظة لإزالتها.

وقال المشرف على القانون في مجلس الشيوخ السيناتور أنتوني كانيلا في بيان صدر عنه "أريد أن أتقدم بالشكر للحاكم براون لإقراره أن هناك حاجة ماسة لهذا القانون. فحتى الآن، لم يكن هناك وسيلة قانونية لحماية هؤلاء الضحايا، فهناك كثير جدًا انقلبت حياتهم رأسًا على عقب بسبب أفعال أشخاص آخرين وضعوا ثقتهم فيهم".

مادة إعلانية

[x]