نقيب الصحفيين: من يريدون إسقاطى هم بقايا الإنتخابات الماضية ولتصفية الحسابات

15-2-2011 | 08:23

 

سماح الجمال

أكد مكرم محمد أحمد نقيب الصحفيين أن الجمعية العمومية التي عقدت الاثنين لم تكتمل النصاب القانوني، حيث كان عدد الأعضاء603 عضوا مع نهاية اليوم ، في حين أن الحد الأدني لتأكيد الإنعقاد من الواجب ألا يقل عن 3 آلاف عضو من أصل سبعة آلاف، مشيرا الي أن ثورة الصحفيين التي تجتمع من أجل إسقاط النقيب هم من "بقايا الانتخابات القديمة التي تأتي اليوم لتخليص الحسابات" .

وقال نقيب الصحفيين فى حوار مع برنامج "الحياة اليوم" مساء الاثنين، أنا لست من النظام القديم كما يدعي البغض أنني صوت من الماضي بل" أنا أول من تحدث عن الفصل بين السلطة والثروة ". وكنت ضد النظام، مشيرا الي انه كان يحارب هذا النظام منذ ثلاثة سنوات، من خلال مقالاته التي كانت تنادي بالإصلاح السياسي ، لكن كنت أطالب بإحترام خروج الرئيس من السلطة .
نفي مكرم محمد أحمد ما تردد بخصوص دفاعه عن الرئيس السابق حسنى مبارك، بل أكد علي أنه أول من طالب الرئيس بالتنازل عن السلطة. وقال بمجرد أن يأتي مستند رسمي من مجلس الدولة ورئيس محكمة الاستئناف لاجراء انتخابات جديدة سوف يتخذ اللازم في شرعية تامة.
وقال نقيب الصحفين من الذي خول ل ضياء رشوان أن يأتي بفتوي يطبق فيها القانون رقم 100 دون الرجوع الي المحكمة الدستورية العليا؟.
وفي مداخلة شديدة اللهجة للكاتب الصحفي ضياء رشوان المرشح السابق ل نقيب الصحفيين نفي أنه يرغب في سحب الثقة من النقيب، مشيرا إلي أنه "ليس من وظيفة الجمعية العمومية أن تدين وجهة النظر السياسية" ، لكن قال: أنا مع القانون رقم 100الذي صدر بالجريدة الرسمية ببطلان الانتخابات النقابية ولابد من تنفيذه دون انتظار قائلا : أن من مميزات العهد الجديد إقرار سيادة القانون وليس إقراره علي يد محضر".

الأكثر قراءة

[x]