عمال "كورونا" للشيكولاته بالإسكندرية يتقدمون ببلاغ ضد الإدارة لإغلاق المصنع ووقف رواتبهم

26-9-2013 | 13:55

عمال

 

الإسكندرية-أحمد صبري

تقدم عدد من العاملين بشركة إسكندرية للحلويات والشيكولاتة (كورونا) صباح اليوم الخميس، ببلاغ ضد مجلس إدارة الشركة، لقيامه باتخاذ قرار بغلق المصنع لأجل غير مسمى.


وأكد العاملون في بلاغهم، أن إدارة الشركة لم تصرف المرتبات والعلاوات الخاصة بالعاملين به منذ شهر يوليو الماضي.

من جانبه، إعتبر محمد أحمد –أحد العاملين بالشركة- أن قرار الإدارة بغلق المصنع، قرارا تعسفيًا، لأنه سيؤدي إلى تشريد ما يقرب من 600 عامل من عمال الشركة، الذين ليس لهم أي مورد رزق سوى عملهم بها.

وأشار أحمد إلى أن القرار جاء متسرعا، والهدف منه تسريح العمال بالشركة، وخاصة أن هؤلاء العمال كانوا قادرين على النهوض بالشركة من عثرتها.

كان مجلس إدارة الشركة، قد اتخذ قراراً خلال اجتماعه أمس بإغلاق المصنع لأجل غير مسمى، لتعثر الشركة مالياً، وعدم تحقيقها لأي مكاسب خلال الفترة الأخيرة، بحسب ما أعلنه المجلس.

يذكر أن شركة كورونا قد شهدت خلال الأعوام السابقة احتجاجات من جانب العاملين بها، احتجاجاً على ما قالوا أنه تعسف الإدارة في عدم صرف الأرباح أو ضم علاوة الرئيس البالغة 10% إلى أساسي الراتب.