"سي إن إن" نقلا عن "حجازي": مصر في حرب استنزاف.. وعدونا "منا وفينا"

18-9-2013 | 10:58

مصطفى حجازي، مستشار الرئيس المؤقت

 

بوابة الأهرام

قال مصطفى حجازي ، مستشار الرئيس المؤقت، عدلي منصور، للشؤون الاستراتيجية، إن مصر تواجه "حرب استنزاف" جديدة بدأت منذ 12 فبراير2011، اليوم الذي تلى تنحي الرئيس الأسبق، حسني مبارك، عن منصبه، مضيفا أن الحرب تُخاض مع عدو "منا وفينا".- حسب موقع سي إن إن-


وقال حجازي في تدوينات على صفحته بموقع فيسبوك : "حرب الاستنزاف .. في الذاكرة الجمعية ال مصر ية، هي وصف لمرحلة من أنبل ما شهده التاريخ ال مصر ي الحديث بين أعوام 1967 و 1970 ولكن حرب الاستنزاف التي أعنيها، هي تلك التي نحياها منذ يوم 12 فبراير 2011 وطرفاها 'ماض' مات ولم يتحلل بعد.. أمام 'مستقبل' وُلِدَ لم يشب بعد".

وتابع حجازي بالقول: "حرب الاستنزاف العسكرية كانت حربًا لاستعادة 'كرامة وطن' قبل استعادة ترابه.. وحرب الاستنزاف التي يلزم أن نحياها الآن، هي من أجل استعادة 'معنى الوطن' قبل بناء مؤسساته، واستعادة إنسانية أبنائه قبل بناء قواعد مستقبلهم!".

وختم حجازي بالقول إن "العدو" في الحرب الأولى "كانت رايته مغايرة وجيشه نظاميًا وأسلحته نيرانًا تحرق وتدمر الأرض والبشر" مضيفا: "أما في حرب استنزافنا الحالية.. عدونا منا وفينا.. رايته وإن بدت هي راية الوطن.. فجيشه ميليشيات جهل وفساد وادعاء وانعدام كفاءة.. أسلحته هي التراجع الإداري والحمق السياسي والخطاب الجاهل والفكر المدعي.. أسلحته تحرق وتدمر الوطن والإنسان.. وإن بدت رحيمة بالأرض والبشر...!"

مادة إعلانية

[x]