أحمد سعيد: لقاء الرئيس كان مثمرًا وتناول النظام الانتخابى وأداء الحكومة ودور الأحزاب وخارطة الطريق

15-9-2013 | 22:17

الدكتور أحمد سعيد، رئيس حزب المصريين الأحرار

 

أ ش أ

أكد الدكتور أحمد سعيد ، رئيس حزب المصريين الأحرار والأمين العام لجبهة الإنقاذ الوطني، أن لقاء رؤساء الأحزاب مع الرئيس المؤقت عدلى منصور، مساء اليوم الأحد، كان مثمرًا وإيجابيًا، حيث استمع فيه الرئيس بشغف واهتمام لجميع المشاركين فى اللقاء، وهو الأمر الذى أعطى انطباعًا إيجابيًا عن أداء الرئيس وإدارته لحوار اليوم.


وقال أحمد سعيد في تصريح له عقب اللقاء، إن المناقشات تركزت حول 4 محاور وهي النظام الإنتخابي وأداء الحكومة ودور الأحزاب فى المرحلة المقبلة والالتزام ب خارطة الطريق ، فيما اقترح بعض المشاركين فى الحوار العمل بنظام 50% للقائمة و50% للفردى كنظام انتخابى أمثل للانتخابات البرلمانية المقبلة.

وأضاف أنه أكد في لقائه بالرئيس منصور على الدور المهم الذي يجب أن تلعبه الاحزاب في المرحلة المقبلة وخصوصا في الملف الاقتصادي وضرورة شفافية الحكومة مع الشعب والأحزاب والقوى السياسية، حتى تعرف ما تقوم به الحكومة من خطط وبرامج.

وأوضح أنه تمت مناقشة 5 محاور للتنمية الاقتصادية التي يجب أن تعمل عليها الدولة و الحكومة وهي الصناعة والاستثمار والتشغيل وتدريب العمالة والتصدير باعتبارها أحد أهم مسببات تحقيق أى طفرة اقتصادية وجذب استثمارات من الخارج.

وأكد سعيد، ضرورة اهتمام الدولة و الحكومة بملف التعليم بوضع استراتيجية للتعليم للـ 20 سنة المقبلة، وعن ملف العدالة الاجتماعية قال سعيد, نحن كحزب سياسي نؤمن باقتصاد السوق مع الوضع فى الاعتبار البعد الاجتماعى عن طريق تكافؤ الفرص وأن العدالة الاجتماعية لا تكون مثلا بإلغاء الرسوم المدرسية عن تلاميذ الجمهورية، عملا بالمثل الشعب الذى يقول "لا تعطنى سمكة ولكن علمنى الصيد".

وأضاف أنه تحدث مع الرئيس على ضرورة أن يشعر المواطن البسيط بنتائج أداء الحكومة ، وأن المؤشرات الاقتصادية فى عهد مبارك كانت جيدة لكن الشارع لم يشعر بنتائجها لأن اجراءات الحكومة ركزت على القاهرة وفى قطاعات بعينها مثل العقارات والبترول.

مادة إعلانية

[x]