ربة منزل تنهى حياة زوجها لسرقته عقود الزواج العرفية المحررة بينهما

11-9-2013 | 08:26

صورة ارشيفية

 

عادل عبد اللطيف

شهدت منطقة أوسيم حادثًا بشعًا، حيث أقدمت سيدة على قتل زوجها بعدة طعنات نافذة بسكين المطبخ بعد نشوب مشاجرة بينهما بسبب قيام المجني عليه بسرقة عقود الزواج العرفية المحررة بينهما.


تمكنت مباحث الجيزة، بإشراف اللواء محمد الشرقاوي، مدير المباحث، من ضبط الزوجة، وتم نقل الجثة إلى المشرحة، وتحرر محضر بالواقعة، وأحاله اللواء كمال الدالي، مدير أمن الجيزة، إلى النيابة التي تولت التحقيق.

ترجع تفاصيل الواقعة، عندما تلقى اللواء محمود فاروق، نائب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، إخطارًا من مستشفي إمبابة العام بوصول محمد محمود ( 27 سنة – عامل ) ومقيم بشتيل دائرة مركز أوسيم ، مصابا بإشتباه بنزيف داخلي بالبطن وجرح طعني بالبطن، وبسؤاله قرر بحدوث تعدي عليه من قبل 3 أشخاص حال سيرة بشارع المطار إمبابة، وذلك بسبب معاتبته لهم لقيامهم بمعاكسة إحدى الفتيات.

بالانتقال والفحص بمعرفة ضباط وحدة مباحث قسم شرطة إمبابة وبسؤال المجني عليه عدل عن أقواله، وقرر أن محدث إصابته زوجته فاطمة عباس ( 35 سنة - ربة منزل ومقيمة بشتيل ) وعقب ذلك، توفى الضحية بالمستشفى متأثراً بإصابته.

تمكن ضباط مباحث مركز أوسيم من ضبط المتهمة، وبمواجهتها اعترفت بارتكابها الواقعة، وقررت بحدوث مشاجرة بنها وبين زوجها المتوفى، وذلك لقيامة بسرقة عقود الزواج العرفية المحررة بينهما، وقيامه بالتعدي عليها بالضرب، وقامت علي أثر ذلك بالتعدي عليه بسلاح أبيض "سكين" أثناء قيامها بالدفاع عن نفسها محدثة إصابته التي أودت بحياته دون قصد منها.

مادة إعلانية

[x]