أخبار

أحمد ماهر يحمل وزارة الداخلية والنائب العام مسئولية سلامته.. ويدين تحريض الإعلام ضده

1-9-2013 | 11:07

أحمد ماهر

هبة عبدالستار
حمل أحمد ماهر مسئولية سلامته الشخصية وسلامة أسرته لوزارة الداخلية وللنائب العام، مؤكدًا اعتزامه تقديم بلاغ للنائب العام بذلك، معتبرًا أن وسائل الإعلام وكل القنوات الفضائية المصرية سواء حكومية أو خاصة تقوم بالتحريض والتشويه المتعمد له ولكل من لديهم بعض الملاحظات أو يتحدثون عن حقوق الإنسان.


وأكد مؤسس حركة 6 إبريل والمنسق العام لها فى تصريح صحفي له اليوم الأحد، أنه وأسرته يتعرضون لتهديد يومي بسبب تحريض الإعلام المصري ضده ونشر أخبار كاذبة عنه مع عدم إتاحة حق الرد.

وتساءل ماهر.. "هل هذه هى قواعد حرية الإعلام في النظام الجديد؟ وهل هذا ما كنا نحلم به عندما قمنا بثورة 25 يناير؟. وهل التحريض ضد النشطاء السياسيين والمدافعين عن قيم حقوق الإنسان واتهامهم بالخيانة والعمالة والتمويل بما يعرض حياتهم للخطر.. سيكون هو الأسلوب الرسمي للنظام الجديد بعد 30 يونيو، حتى وإن شاركوا فى 30 يونيو؟"

وأعلن ماهر أن الفريق القانونى لحركة شباب 6 إبريل سوف يتخذ اللازم ويقدم بلاغات ضد كل الإعلاميين والأشخاص الذين يقومون بالتحريض ونشر أخبار كاذبة تهدد حياة وسلامة أعضاء الحركة، مضيفًا "كما سيتم أيضًا رفع قضايا سب وقذف وتحريض جديدة ضد مرتضى منصور وطارق الخولي وتوفيق عكاشة وكل من على شاكلتهم"- علي حد وصفه-.

أعرب عن أمله فى أن نكون فعليًا في دولة قانون ويتم الالتفات لتلك البلاغات والقضايا واتخاذ اللازم لوقف تلك المهازل قبل أن تحدث جرائم بسبب ذلك التحريض في وسائل الإعلام، حسبما قال.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة