حبس بديع والشاطر 15 يومًا على ذمة التحقيقات فى أحداث بين السريات

26-8-2013 | 20:40

بديع والشاطر

 

أحمد السيد

قررت نيابة قسم الجيزة برئاسة حاتم فاضل، حبس الدكتور محمد بديع ، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، ورجل الأعمال القيادى بجماعة الإخوان المسلمين خيرت الشاطر، لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات فى قضية قتل 23 مواطنًا، والشروع فى قتل 220 آخرين ب أحداث بين السرايات الدامية بالجيزة.


ومن المقرر أن يبدأ تنفيذ قرار نيابة الجيزة ب حبس المتهمين، فور انتهاء تنفيذ قرارات حبسهما فى عدة قضايا أخرى، وقد وجهت لهما النيابة اتهامات القتل العمد والشروع فيه وممارسة أعمال عنف وبلطجة وحيازة سلاح وذخيرة بواسطة الغير، والتحريض على كل ذلك بغرض نشر الفوضى وتكدير السلم العام.

وأنكر الشاطر كل الاتهامات، وقال إنه ضد عزل الرئيس مرسى، وإن ما حدث انقلاب عسكرى ضده، وقال: لا علاقة لى بجرائم القتل فى أحداث بين السرايات وغيرها، وأنا لم أرتكب أى جريمة.

كانت النيابة بإشراف المحامى العام المستشار ياسر التلاوى، قد تسلمت تحريات جهاز الأمن الوطني في قضية أحداث ميدان النهضة، وبين السرايات، واتهمت التحريات التي أشرف على تفريغها المستشار ياسر التلاوي، المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، الرئيس المعزول محمد مرسي و14 متهمًا من قيادات جماعة الإخوان، بالوقوف وراء قتل 23 شخصاً، وإصابة 220 آخرين، خلال الاشتباكات التي وقعت بين أنصار جماعة الإخوان المسلمين وأهالي منطقة بين السرايات.

مادة إعلانية

[x]