غدًا.. أولى جلسات محاكمة بديع والشاطر وبيومى لاتهامهم بالتحريض على قتل المتظاهرين في 30 يونيو

24-8-2013 | 15:27

بديع والشاطر

 

أ ش أ

تعقد محكمة جنايات القاهرة غدًا -الأحد- أولى جلسات محاكمة محمد بديع المرشد العام لـ"الإخوان" ونائبيه خيرت الشاطر، ومحمد رشاد بيومي، لاتهامهم بتحريض عدد من أعضاء التنظيم على ارتكاب جرائم قتل والشروع في قتل المتظاهرين، أمام مقر مكتب الإرشاد بالمقطم بالقاهرة في أثناء أحداث 30 يونيو الماضي، على نحو أسفر عن مقتل 9 أشخاص وإصابة 91 آخرين.


وتعقد الجلسة بدار القضاء العالي برئاسة المستشار محمد أمين فهمي القرموطي، وعضوية المستشارين عمر أحمد إبراهيم وعمر عبدالفتاح.

يشار إلى أن المستشار طارق أبوزيد المحامي العام الأول لنيابات جنوب القاهرة الكلية سبق وأن أحال 6 متهمين إلى المحاكمة الجنائية أمام محكمة جنايات القاهرة في قضية مقتل المتظاهرين المناهضين لتنظيم "الإخوان" أمام مقر مكتب الإرشاد، وهم كل من (مصطفى عبدالعظيم البشلاوي، ومحمد عبدالعظيم البشلاوي، وعاطف عبدالجليل السمري، و محمد بديع المرشد العام لتنظيم "الإخوان"، ونائبيه محمد خيرت الشاطر ومحمد رشاد بيومي).

وكانت النيابة العامة قد نسبت إلى المتهمين الثلاثة الأول أنهم قتلوا عبدالرحمن كارم ومحمد عبدالله محمود وآخرين، عمدا مع سبق الإصرار، والشروع في قتل محمد أحمد الجزار وآخرين، وحيازتهم مفرقعات عبارة عن قنبلة هجومية عسكرية، وأسلحة نارية (بنادق آلية وخرطوش)، كما نسبت النيابة إلى بديع والشاطر ورشاد بيومي اشتراكهم بطريق الاتفاق والتحريض والمساعدة مع المتهمين الثلاثة الأول، وآخرين مجهولين في القتل، والشروع في القتل، وحيازة المفرقعات والبنادق الآلية والخرطوش.

وكشفت النيابة العامة في تحقيقاتها عن توافر الأدلة على ارتكاب المتهمين الثلاثة الأول (مصطفى ومحمد البشلاوي وعاطف السمري) لجرائم القتل والشروع في قتل بعض المواطنين من المتظاهرين السلميين أمام مقر مكتب الإرشاد بالمقطم، وحيازة مفرقعات وأسلحة نارية آلية وبنادق خرطوش وذخائر، بقصد استعمالها في أنشطة تخل بالأمن العام والمساس بالسلام الاجتماعي.

كما أثبتت التحقيقات اشتراك محمد بديع، وخيرت الشاطر، ورشاد بيومي في ارتكاب تلك الجرائم، عن طريق الاتفاق مع المتهمين الثلاثة الأول على الوجود داخل مقر مكتب الإرشاد، وإطلاق النار على من يتظاهر أمام المبنى، وذلك مقابل مبالغ مالية، وساعدوهم على ارتكاب تلك الجرائم بأن أمدوهم بالأسلحة والذخائر والمفرقعات.

ومن جهة أخرى، تنظر نفس المحكمة في ذات الجلسة في محاكمة 29 شخصا من بينهم 28 محبوسا وآخر هارب، بتهمة استعمال القوة والتهديد قبل الأهالي بشارع 103 بضاحية المقطم أمام مقر مكتب الإرشاد، بقصد ترويعهم وترهيبهم وبث الرعب في نفوسهم، حيث استخدموا في سبيل ذلك الأسلحة النارية والبيضاء، واستعملوا القوة والعنف مع موظف عام "النقيب شادي محمد صبري" ضابط شرطة، بسبب و في أثناء أداء وظيفته لمنعه من تأديتها في ضبطهم وضبط الجريمة المتلبس بها.

كما قام أحد المتهمين بإلقاء عبوة حارقة على الضابط، كما نسبت النيابة إلى المتهمين حيازة أسلحة نارية وذخائر (خرطوش وأسلحة بيضاء) ومطاو وسكاكين.

الأكثر قراءة

[x]