[x]

عالم

الجالية المصرية بأمريكا تدين صمت المجتمع الدولي عن إدانة ترويع الجماعات المسلحة للمواطنين

19-8-2013 | 21:06

صورة ارشيفية - الجالية المصرية في أمريكا

أ ش أ
أكدت الجالية المصرية بالولايات المتحدة الأمريكية وقوف جميع أبنائها ضد الأعمال الإجرامية العشوائية التي تقوم بها جماعات مسلحة من ترويع للمواطنين واعتداء على المنشآت العامة والمراكز الحضارية والمستشفيات والكنائس ودور العبادة في مصر، مشيرة إلى أن هذا لا يقره أي دين أو أخلاق إنسانية، بما يمثل تصعيدًا خطيرًا ضد الدولة ومؤسساتها وتهديدًا للأمن والسلم الأهليين.


وأدانت الجالية المصرية في أمريكا بشدة " صمت المجتمع الدولي عن إدانة مثل هذه الأعمال الإجرامية التي تخرج تمامًا عن نطاق التعبير السلمي عن الرأي، حيث إن هذا ال صمت غير المفهوم وغير المبرر يشجع هذه الجماعات المسلحة على الاستمرار في أعمال العنف والقتل والترويع".

كما أكدت وقوفها القوي "مع الإرادة الشعبية والشرطة وقواتنا المسلحة وسائر مؤسسات الشعب المصري في مواجهة جماعات العنف المسلح والإرهاب في الداخل والخارج".

جاء ذلك في بيان للجالية المصرية بالولايات المتحدة، وقعه المستشار دكتور طارق شاكر،
عضو مجلس الشعب السابق ورئيس رابطة الصداقة المصرية الأمريكية بالساحل الغربي الأمريكي
ونائب رئيس البيت المصري بالساحل الغربي الأمريكي، حيث قال "ونحن تتابع تطورات الأحداث المؤسفة على أرض بلادنا مصر الغالية إلى قلوبنا، فإننا جميعا نؤكد أن ما حدث يوم 30 يونيو هو أن الغالبية العظمى من الشعب المصري الأصيل قد عبرت عما يجيش بصدورها، وأنه ليس انقلابًا عسكريًا على الإطلاق".

وأضافت الجالية - في البيان - "كما أننا نهيب بجميع وسائل الإعلام الالتزام بتقديم
الصورة الحقيقية لما يحدث على أرض الواقع بمصر بكل صدق وحق وأمانة، ونعتبر أي تدخل
أجنبي في الشأن المصري اعتداء على السيادة المصرية، وهو مرفوض جملة وتفصيلًا".

وتابعت "وإذ نعزي في كل الضحايا وشهداء الوطن والواجب، نتمنى لجميع المصريين الشفاء
العاجل وموفور الصحة لأننا نؤمن بأن الحجر يعوض ولكن النفس البشرية لا تعوض".

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة