"الأهلى" يطالب المواطنين بإنقاذ البورصة من مبيعات الأجانب

9-2-2011 | 18:16

 

محمد محروس

دعا البنك الأهلي المصري، اليوم الأربعاء جميع المواطنين والمؤسسات الوطنية إلى دعم البورصة بالاكتتاب في وثائق صناديقه، وذلك لمواجهة عمليات البيع المتوقعة من جانب المستثمرين الأجانب.

وقال البنك، في بيان له اليوم: إن صناديق الاستثمار تعتبر بمثابة الأداة المثالية لدعم البورصة المصرية في الظروف التي تمر بها مصر حاليًا، موضحًا أنها تتضمن خمسة صناديق هي: الصندوق ذو العائد الدوري و التراكمي ، وذو العائد الدوري الربع سنوي، وذو العائد الدوري الربع سنوي، وذو العائد الدوري التراكمي والجوائز، فضلاً عن الصندوق السادس الإسلامي (بشائر) ذو العائد الدوري الربع سنوي.
وأشار إلى أن أسعار الوثائق في الوقت الحالي تعتبر أقَل من قيمتها الحقيقية برغم جودة الشركات المستثمر فيها مما يمثل فرصة استثمارية ممتازة للحصول على العائد الدوري فضلاً عن العائد الرأسمالي بعد تجاوز الأزمة.
وأعلن البنك تقديم مجموعة من التسهيلات، تتمثل في جعل الحد الأدنى للاكتتاب هو مائة جنيه مصريـة مع تنازل البنك عن عمولة الاكتتاب، وعدم وجود حد أدنى لسن المكتتب.
ويمكن الاكتتاب في وثائق هذه الصناديق من كافة فروع البنك الاهلي المصري بدءاً من يوم الأحد 13 فبراير على ان يبدأ الشراء في البورصة اعتبارا من غد الخميس 17 فبراير.