"الآثار": التقديرات الأولية تشير إلى سرقة 1040 قطعة أثرية من متحف ملوي بالمنيا

15-8-2013 | 22:07

صورة ارشيفية - قطع أثرية

 

أ ش أ

قال أحمد شرف، رئيس قطاع المتاحف بوزارة الدولة لشئون الآثار، إن التقديرات الأولية لحصر المسروقات التي تمت مساء أمس الأربعاء بمتحف ملوي بمحافظة المنيا، تشير إلى فقدان حوالى 1040 قطعة أثرية من إجمالي 1089 قطعة أثرية هي إجمالي معروضات المتحف.


وأضاف شرف، في تصريح له اليوم الخميس، أن التقارير أكدت حدوث تلفيات شديدة لبقية المعروضات من التماثيل الكبيرة والثقيلة التي لم يستطيع أنصار الرئيس المعزول حملها.

كان متحف ملوي بمحافظة المنيا قد تعرض للسرقة والنهب، أمس الأربعاء، من قبل أنصار الرئيس المعزول الذين قاموا بكسر بوابته الداخلية وتخريب محتوياته وسرقة بعضها، بالإضافة إلى سرقة محتويات المكاتب الإدارية بالمتحف وإتلاف كاميرات المراقبة، وذلك بعد الاعتداء على أفراد الحراسة المكلفة بتامين المتحف والذي نتج عنها وفاة احد العاملين الإداريين به.

وقام الدكتور محمد إبراهيم، وزير الآثار، بتشكيل لجنة لحصر ما أصاب المتحف من تلفيات وتخريب، وحصر مقتنياته الأثرية من التحف والكنوز لإعداد قائمة بما تم سرقته من آثار، وتوصيفها بالصور لإبلاغ النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية وإرسالها إلى جميع الموانىء الجوية والبحرية والبرية لضمان عدم تهريبها خارج البلاد، بالإضافة إلى وضع القطع المسروقة على القوائم الحمراء لضمانة عدم الاتجار الدولي فيها ومن يفعل ذلك سيتم ملاحقته قانوني.

الأكثر قراءة