حركة 6 إبريل تدين فض اعتصام عمال السويس بالقوة.. وتطالب بالإفراج عن المعتقلين

13-8-2013 | 08:11

صورة ارشيفية - 6 إبريل

 

هبة عبدالستار

أدانت حركة شباب 6 إبريل التى أسسها أحمد ماهر فض قوات الجيش اعتصام عمال مصنع السويس للصلب بالقوة، مؤكدة تضامنها الكامل مع حق العمال فى الإضراب والاعتصام الذى أكدته ثورة يناير العظيمة وأنه لا تنازل عنه تحت أى ظرف.


وأكدت الحركة فى بيان لها اليوم الثلاثاء على حق العمال الأصيل فى الإضراب والاعتصام السلميين الذى يكفله القانون وتؤكده المعاهدات والمواثيق الدولية، مطالبة الحكومة الانتقالية بالعمل على حل مشاكل العمال وتحقيق العدالة الاجتماعية وإقرار الحد الأدنى والأقصى للأجور بدلا من استخدام القوة ضد المظاهرات والاعتصامات المطالبة بتحقيق الحياة الكريمة لعمال مصر كعنصر رئيسى من عناصر تنمية الاقتصاد .

واستنكرت الحركة استخدام العنف فى مقابل الاعتصام السلمى، مطالبة مؤسسة الرئاسة والحكومة الانتقالية بسرعة الإفراج عن العمال الذين تم اعتقالهم أثناء فض الاعتصام وعودتهم لعملهم على الفور.

وأضافت الحركة: "مازال أداء الحكومة الانتقالية باهت وبلا خطة عمل لتحقيق أهداف الثورة وموجاتها المستمرة المطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية والعدالة الاجتماعية والأمن وعليها أن تعى أن استمرارها مرهون بتحقيق هذه المطالب".

وطالبت الحركة بفتح تحقيق فورى ومحاسبة المسئولين عن قرار فض الاعتصام السلمى بالقوة والتأكيد على حق العمال فى الإضراب والاعتصام.