"ذات" تفاصيل درامية محبوكة.. وملابس وديكورات تراعى الفترات الزمنية

14-7-2013 | 11:021114
 طباعة

"ذات" تفاصيل درامية محبوكة.. وملابس وديكورات تراعى الفترات الزمنية

سارة نعمة الله
14-7-2013 | 11:021114
 طباعة
14-7-2013 | 11:021114طباعة

مسلسل ذات

بتفاصيل درامية محبوكة للغاية.. وملابس وديكورات تراعي الحقبة الزمنية التى تدور فيها الأحداث، والتى تبدأ منذ مطلع الخمسينيات، استطاعت الفنانة نيللي كريم أن تجذب الأنظار إليها في مسلسلها "ذات" من بين كثير من الأعمال الدرامية المعروضة خلال شهر رمضان.

نيللي تقدم في "ذات" شخصية فتاة لم تكن مألوفة كثيراً علينا في الدراما المصرية، حيث تظهر في دور الفتاة المصرية الخجولة التى تعانى الويلات من تنفيذ أوامر أهلها بحجة العادات والتقاليد، وطيبة قلبها تجعلها دائماً تصدق من حولها بالرغم أن أغلبهم يستغلون طيبتها ودائماً يحطمون نفسيتها.

وليس هذا فقط بل أن نيللي ببرائتها في العمل بدت وكأنها لا تمثل تماماً، حيث أن تلقائيتها وبساطتها في تجسيد الشخصية ساهمت في رفع اسهمها لدى المشاهد، وأبدى الكثيرين اعجابهم بها عبر مواقع التواصل الاجتماعى.

المخرجة كاملة أبو ذكرى أستطاعت أن تضع المشاهد في تطورات كل حقبة زمنية حيث أن العمل يرصد أكثر من فترة تاريخية حيث أن أحداث المسلسل ترصد الفترة التاريخية بداية من عام 1952 وحتى 2011، وقد بدى ذلك كثيراً في الملابس التى ارتدها أبطال العمل وتسريحات شعرهم والتى تتغير مع كل فترة، وأيضاً طريقة الحوار وشكل الشوارع وغيرها.

مسلسل "ذات" من تأليف مريم ناعوم، وهو عن قصة للكاتب صنع الله إبراهيم، وبطولة نيللى كريم، باسم سمرة، انتصار، ناصر سيف.


"ذات" تفاصيل درامية محبوكة.. وملابس وديكورات تراعى الفترات الزمنية

أضف تعليق