مزاعم "الجزيرة": أمريكا مولت سياسيين مصريين للإطاحة بمرسي عن طريق أموال الضرائب الأمريكية

12-7-2013 | 14:50

نقود

 

بوابة الأهرام

زعمت الجزيرة نت بأن الولايات المتحدة الأمريكية لعبت دورًا مهمًا في تمويل سياسيين ونشطاء عملوا على الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي ، برغم الموقف الرسمي الذي يقول: إن واشنطن لا تنحاز لطرف دون آخر في الأزمة السياسية ب مصر .


وإدعى ال تقرير الذي بثه موقع الجزيرة الإلكتروني، أن عشرات الوثائق الأمريكية الحكومية تؤكد أن واشنطن مولت ساسة معارضين طالبوا بالإطاحة ب مرسي من خلال برنامج لوزارة الخارجية الأمريكية لتعزيز الديمقراطية في الشرق الأوسط، بينهم نشطاء وقادة وأعضاء في جبهة الإنقاذ الوطني المعارضة وأقباط مصر يون في الخارج، ودفعت تمويلهم بواسطة أموال الضرائب الأمريكية.

وواصلت الجزيرة نت مزاعمها قائلة: إن الطريقة التي حصلت بها على المعلومات الواردة في ال تقرير ، أتيحت لها بحسب قانون حرية المعلومات والمقابلات، والسجلات العامة الأمريكي، مشيرة إلى إن هذا الدور الأميركي في تمويل المعارض ربما يكون قد انتهك القانون ال مصر ي الذي يحظر التمويل السياسي الأجنبي، وانتهك لوائح حكومة الولايات المتحدة التي تحظر استخدام أموال دافعي الضرائب لتمويل السياسيين الأجانب، أو تمويل أنشطة تخريبية تستهدف الحكومات المنتخبة ديمقراطيا.

مادة إعلانية

[x]