فنون

رئيس اتحاد الاذاعة والتليفزيون يحيل معدًا بـ"الثقافية" للتحقيق لـ"تضليل المشاهدين"

8-7-2013 | 15:23

شكرى أبو عميرة

فاطمة شعراوى
قام شكرى أبو عميرة، رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون، بتحويل معد برنامج (أما بعد) على القناة الثقافية، للتحقيق لتسببه فى تضليل المشاهدين على الهواء، وذلك من خلال حلقة البرنامج التى استقبل فيها مداخلة تليفونية على الهواء من قيادى بحزب الحرية والعدالة، وجماعة الاخوان المسلمين، هو محمد شعير، الذى تم تعريفه على انه "محلل سياسى".


وفى تصريح خاص لـ"بوابة الأهرام"، قال رئيس الاتحاد: طالبت بالتحقيق فى واقعة برنامج (أما بعد) الذى يقدمه  طارق عبد الفتاح، وفيه أبلغ معد البرنامج محمد ثابت المذيع بأنه سيتم إجراء مداخلة تليفونية مع المحلل السياسي محمد شعير، الذى قال فى مداخلته: "أن ما حدث من الجيش، هو انقلاب عسكرى"، فرد عليه المذيع بـ"أنه لا يوجد وقت فى البرنامج للتحدث عن تاريخ الجيش المصرى، وأن أي إساءة للجيش غير مقبولة".

وأضاف أبو عميرة: عندما علمت بالواقعة من خلال تقرير المتابعة الخاص بالقناة عقب إذاعة البرنامج مباشرةً، طلبت على الفور من رئيس قطاع قنوات النيل المتخصصة، ورئيس الشئون القانونية المركزية، التحقيق فوراً فيما جاء بالحلقة حول الإساءة للجيش المصرى، فأى إساءة للجيش المصرى كانت، ولا زالت غير مقبولة على الإطلاق، على شاشات التليفزيون المصرى وشبكاته الإذاعية.

وأكدت رئيس قناة النيل الثقافية، إيناس عبد الله، فى تقريرها عن الواقعة، أن الخطأ يقع على معد البرنامج، الذى لم يتحقق من شخصية الضيف المتصل.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة