فض اعتصام الحرس الجمهورى بعد تسلق سور الدار وغلق صلاح سالم.. وأنباء عن سقوط قتلى ومصابين

8-7-2013 | 06:45

صورة أرشيفية

 

بوابة الأهرام

قامت قوات الجيش والشرطة بفض اعتصام أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي أمام دار الحرس الجمهوري، فجراليوم الاثنين، بعد اشتباكات معهم في شارعي صلاح سالم والطيران بمدينة نصر، عقب قيام المعتصمين بإغلاق طريق صلاح سالم، بالتزامن مع غلق معتصمى رابعة لطريق الأوتوستراد.


وأغلقت قوات الأمن جميع الطرق المؤدية إلى دار الحرس الجمهورى، وفرضت طوقا أمنيا من بداية جامعة عين شمس وحتى شارع الطيران.

وقد أعلنت صفحة حزب الحرية والعدالة عن وقوع عشرات القتلى والمصابين بين صفوف مؤيدى الرئيس المعزول.

وأفادت مصادر أمنية بوزارة الداخلية بموقع الأحداث لـ"بوابة الأهرام" أن اشتباكات نادي الحرس الجمهوري فجر اليوم قد بدأت بتسلق 4 من المعتصمين لأسوار الحرس الجمهوري، وغلق طريق صلاح سالم، حيث أطلقوا الخرطوش، فانطلقت صافرات الإنذار بالدار، وقررت القوات الأمنية بعدها فض الاعتصام، وأمهلوا المعتمصين 15 دقيقة، قاموا بعدها في الساعة الرابعة و45 دقيقة بفض الاعتصام باستخدام الغاز المسيل للدموع "فقط" من قبل قوات الحرس الجمهوري وقوات الشرطة.

فيما أعلنت حركة تمرد على صفحتها على "فيسبوك" أنه تم حاليًا فض اعتصام الإخوان من أمام الحرس الجمهوري باستخدام الغاز المسيل للدموع.

وقالت صفحة "الشرطة المصرية" وهي إحدى الصفحات المحسوبة على وزارة الداخلية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إن القوات المسلحة تمتلك فيديو تفصيلي لما حدث أمام دار الحرس الجمهوري قبل وأثناء فض اعتصام مؤيدي الرئيس المعزول.

وأضافت الصفحة أن القوات المسلحة ستعرض الفيديو على الرأي العام في أقرب وقت لتوضيح الحقائق.