الجيش يتصدي لمحاولات اقتحام أنصار مرسى لمطرانية الأقصر

5-7-2013 | 17:20

الجيش

 

الألمانية

تصدت قوات من الجيش و الشرطة لمحاولة قام بها المئات من أنصار الرئيس المخلوع محمد مرسي، لاقتحام مطرانية الأقباط الأرثوذكس وسط مدينة الأقصر بصعيد مصر.


وأطلقت القوات الطلقات النارية بالهواء، كما استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين، مما أسفر عن إصابة ستة أشخاص باختناق وسابع بطلق ناري في قدمه، من مجهول، وتم نقل المصابين لمستشفى قنا العام لتلقي العلاج.

وتصاعدت الأحداث بمنطقة نجع حسان غرب الأقصر ، إثر مقتل مسلم وإصابة مسيحي فجر اليوم الجمعة، ووصل عدد منازل المسيحيين التي تعرضت للحرق 23 منزلاً، واضطرت الشرطة لإطلاق الغاز المسيل للدموع لوقف الاشتباكات.

وتحفظت الشرطة على عشرات المسيحيين داخل نقطة شرطة الضبعية القريبة من المنطقة، التي تشهد الاشتباكات بهدف حمايتهم، وتتواجد قوات كثيفة من الجيش و الشرطة في المنطقة، تبذل جهودا ضخمة لاحتواء الأحداث.

كان اللواء خالد ممدوح مدير أمن الأقصر ، تلقى بلاغا بمقتل حسان سيد صدقي وإصابة مجدي اسكندر فريد الذي نقل لمستشفى الأقصر الدولي في حالة حرجة، إثر مشاجرة بين المسلم القتيل وثلاثة مسيحيين، قتلوه ولاذوا بالفرار.

وقام شباب مسلمون في القرية على إثر ذلك بالاعتداء على المسيحي، وإحراق 3 منازل يملكها مواطنون مسيحيون.

وقال سكان في المنطقة: إن بداية الأحداث كان سببها خلافات الصداقة بين القتيل المسلم وأصدقائه المسيحيين، "ولم يكن لها بعدًا دينيًا أو سياسيًا".

كان الآلاف من أنصار مرسى في مسيرات بشوارع مدينة الاقصر بصعيد مصر، عقب صلاة الجمعة، مطالبين بعودته للحكم، وهتف المتظاهرون المؤيدون لمرسى، وهم يرددون شعارات مثل: "يسقط يسقط حكم العسكر " و"إسلامية إسلامية".

وطاف مؤيدو مرسى بشوارع المنشية وصلاح الدين والتليفزيون والمدينة ثم توجهوا للتظاهر أمام مبنى مديرية أمن الأقصر الذي يخضع لإجراءات أمن مشددة.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]