"لوفيجاور": أمر سخيف التحدث عن انقلاب عسكرى فى مصر.. والأمور ليست سهلة كما تبدو فى أعين العالم الغربى

5-7-2013 | 09:52

صورة ارشيفية - مرسي والسيسي

 

الألمانية

واصلت الصحف العالمية اهتمامها بتطورات الأوضاع في مصر عقب عزل الرئيس السابق محمد مرسي. فقد رأت صحيفة "لو فيجارو" الفرنسية أنه "من السخيف التحدث عن انقلاب عسكري والدفاع عن الإخوان المسلمون بحجة أنهم فازوا في الانتخابات الرئاسية بطريقة شرعية".


وكتبت الصحيفة المحافظة في عددها الصادر اليوم الجمعة: "بذلك يتم دعم إسلاميين يريدون تقديم أنفسهم على أنهم ضحايا انقلاب ومدافعين عن قيم ديمقراطية".

وذكرت الصحيفة أن "هؤلاء أظهروا خلال العام الماضى أنهم لا يدافعون عن هذه القيم إلا عندما تكون في خدمتهم".

ورأت الصحيفة أن "الأمور في مصر أو سوريا أو أي مكان آخر في العالم ليست سهلة كما تبدو في أعين العالم الغربي"، مضيفة أن "الديمقراطية التي يتمتع بها الغرب لا تتحقق بمرسوم، بل يتعين بناؤها".

وكتبت الصحيفة: " مصر أمامها طريق طويل، وليس هناك أسوأ من جعل الإسلاميين شهداء للحرية".

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]