والدة الشهيد محمد الجندى: أنا أم كل شهيد.. وتحذر النظام: اتقوا غضب أمهات الشهداء

26-6-2013 | 16:17

والدة الشهيد محمد الجندى

 

هبة عبدالستار

"مصر وحشتنى.. هتقدروا ترجعوها لى؟..عايزة اسمعها فى الميدان وكل بيت وكل بلكونة..محمد الجندى ابنى وحشنى لمسة أيده ونفسي أخده جوا حضنى وندمانة انى منزلتش معاه فى أى حته قبل كدة لكن هنزل إن شاء الله المرة دى عشان أرجع حق مصر"، هكذا بدأت والدة الشهيد الجندى كلمتها فى مؤتمر جبهة "30 يونيو" اليوم.


تحدثت سامية والدة الشهيد محمد الجندى، بحماس شديد ألهب الحضور الذين تعالت هتافاتهم فى مؤتمر إعلان تأسيس جبهة 30 يونيو اليوم لتطالب بحق كل شهيد وحق كل عوائل الشهداء فى القصاص.

حيث أكدت الجبهة أن الجندى هو أيقونة تلك الموجة من الثورة، كما كان خالد سعيد هو أيقونة الموجة الأولى فى يناير 2011، لافتة إلى أن التعذيب مازال مستمرا وإهدار حقوق الإنسان والكرامة الإنسانية مازال مستمرا مما يعد مؤشرا على أن النظام مازال كما هو ويجب إسقاطه.

وأضافت والدة محمد الجندى فى كلمتها خلال المؤتمر أن من حقها سحب الثقة من الرئيس محمد مرسي، قائلة: "ابنى اتعذب واتسحل واتقتل وهو أنا لما أعمل توكيل لمرسي وأدائه ميعجبنيش مش من حقى الغيه؟ طبعا من حقى".

طالبت والدة الشهيد الثوار والشعب بالاتحاد مؤكدة "خلى أيديكم فى أيدين بعض لو وقفنا أيد واحدة متحدين محدش هيقدر علينا ولا حتى أمريكا..احنا حضارة 7000 سنة".

وأكدت أن المرأة المصرية قوية، وأن الله اصطفي أمهات الشهداء وحجز لهن مكان فى الجنة، مُضيفة "أنا أم كل شهيد فى مصر مش أم محمد الجندى بس، محمد الجندى كان بيحب مصر بجد، وأنا بحب مصر بجد وإن شاء الله ربنا هينصرنا جميعا".

وأشارت إلى الوقفة التى نظمتها أمهات الشهداء منذ أيام أمام منزل الرئيس مرسي، محذرة الرئيس ونظامه من غضب أمهات الشهداء قائلة : "الأمهات اللى وقفوا أمام منزل الرئيس، وأرفض أن اعتبره رئيس لى، كل امرأة منهن اصطفاها الله بأن حجز لها مقعد بالجنة وأن يكون لها دعوة مستجابة.. فاتقوا غضب أمهات الشهداء".
[x]