آخر الأخبار

بالصور.. السيسي يشهد تخريج دورات جديدة من دارسى أكاديمية ناصر العسكرية العليا

24-6-2013 | 15:23

السيسي يشهد تخريج دورات جديدة من دارسى أكاديمية ناصر

 

أ ش أ

شهد الفريق أول عبدالفتاح السيسى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى احتفال أكاديمية ناصر العسكرية العليا بتخريج الدورات 36 من كلية الحرب عليا و42 دفاع وطنى والدورة الاستراتيجية الإفريقية رقم 23 والدورة العليا لكبار القادة رقم 24.


وكذلك دورة التأهيل لقيادة التشكيلات رقم 14 ودورة الإعداد المبكر للضباط المتميزين رقم 20 والتى ضمت دارسين من 16 دولة عربية وأفريقية هى (السعودية، الأردن، عمان، قطر، ليبيا، السودان، الكويت، لبنان، كينيا، باكستان، سيراليون، أوغندا، زامبيا، بوروندى، أثيوبيا، نيجيريا) بالإضافة إلى مصر.

بدأت مـراسم الاحتفال بعرض فيلم تسجيلى، استعرض نشأة أكاديمية ناصر العسكرية العليا وتطور دورها فى إعداد وتأهيل أجيال من قـادة وضباط القوات المسلحـة والعاملين المدنيين لشغل الوظائف العليا بالدولة بالإضافة لتأهيل الوافدين من الدول الشقيقـة والصديقة، وتطور العملية التعليمية داخل الأكاديمية بما يضمن نقل وتبادل الخبرات وتطوير البحوث العلمية فى جميع التخصصات، وتوحيد المفاهيم لدى القادة تجاه مختلف القضايا والموضوعات العسكرية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وعقب إعلان نتيجة الدورات قام الفريق أول عبدالفتاح السيسى بتقليد أوائل الخريجين من الضباط المصريين والوافدين من الدول الشقيقة والصديقة نوط الواجب العسكرى من الطبقة الثانية وتكريم أوائل المدنيين ومنحهم شهادات التقدير لتفوقهم وتفانيهم فى أداء مهامهم خلال دراستهم بالأكاديمية.

وألقى أقدم الدارسين المصريين كلمة أكد فيها أن الدارسين بعد تسليحهم بالعلم والثقافة والمعرفة التى اكتسبوها داخل الأكاديمية، أصبحوا قادرين على الوفاء بالمهام والمسئوليات الموكلة إليهم داخل القوات المسلحة والمجتمع المدنى وأن الانتماء للأكاديمية شرف لكل من يلتحق بها.

وأعرب أقدم الدارسين الوافدين عن شكره وامتنانه لما تلقاه من رعاية واهتمام داخل الأكاديمية التى تعد أحد الروافد التى تمد الدول العربية والافريقية والصديقة بنخبة من الكفاءات العسكرية التى تؤدى مهامها بنجاح فى خدمة أوطانها وتعزيز قدراتها العسكرية وترسيخ دعائم التعاون والعلاقات العسكرية المشتركة بينها انطلاقاً من مكانة مصر ودورها الإقليمى المتميز.

ثم قدم عدد من الدارسين المصريين والوافدين درع دورات الأكاديمية إلى الفريق أول السيسى عرفاناً وتقديراً لدور القوات المسلحة المصرية فى إعدادهم وصـقل مهاراتهم داخل الأكاديمية.

وألقى اللواء أركان حرب أحمد يوسف عبدالنبى مدير أكاديمية ناصر العسكرية العليا، كلمة أكد فيها حرص الأكاديمية على تشجيع الأنشطة والدراسات البحثية والارتقاء بالمستوى العلمى والعملى للدارسين بمشاركة نخبة منتقاة من أعضاء هيئة التدريس من العسكريين والمدنيين لتخريج اجيال واعيه بمقدرات هذا الوطن .

وهنأ الفريق أول السيسى الخريجين من أبناء الدول الشقيقة والصديقة مؤكدا على أن مصر ستظل دائما سندا لدولهم، وفية للأمة العربية والاسلامية والافريقية، ومرحبة بأبنائها فاتحة أبواب مؤسساتها التعليمية والعلمية العسكرية لهم فى تعاون كامل متمنيا لهم التوفيق فى خدمة قواتهم المسلحة التى نكن لها كل تقدير واحترام.

وأشار إلى أن أكاديمية ناصر العسكرية العليا صرح عسكرى علمى وثقافى من الصروح التعليمية والتثقيفية العسكريه يضطلع بدور رئيسى فى إعداد وتاهيل ضباط القوات المسلحة لتولى مهام القيادة بكل مسئولياتها كما يسهم فى خدمة القطاع المدنى بإفساح المجال أمام العاملين به للدراسة بهذه الأكاديمية ، والارتقاء بمستوياتهم الفكرية والإدارية وتوسيع مداركهم ليكونوا على وعى كامل بتطورات الاحداث الاقليمية والعالمية.

حضر مراسم الاحتفال الفريق صدقى صبحى رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وقادة الأفرع الرئيسية وكبار قادة القوات المسلحة وعدد من الوزراء والمحافظين والملحقين العسكريين للدول العربية والأجنبية وقدامى مديرى أكاديمية ناصر العسكرية العليا.