رئيس التيار الشيعي: دماؤنا أصبحت مباحة.. وهجوم أبو مسلم تزامن مع ليلة النصف من شعبان.. وأطالب بحماية دولية

24-6-2013 | 10:47

احداث الشيعة بمركز أبو النمرس في الهرم

 

بوابة الأهرام

قال محمد غنيم، رئيس التيار الشيعي في مصر: إن حادث مقتل أربعة من الشيعة بمركز أبو النمرس في الهرم، شىء مؤسف وصادم، خصوصا أنه حدث في يوم ليلة النصف من شعبان، ولكنه لم يكن مفاجئا، مؤكدا أن القتل والذبح والسحل والحرق يتنافي مع كل التعاليم الدينية بحسب قوله.


وأضاف غنيم، اليوم الإثنين، في مداخلة هاتفية خلال برنامج صباحك يا مصر على قناة دريم، أنه يطالب بحماية دولية للشيعة في مصر، وسيقوم بحملة دولية بهذا الشأن، خاصة في ظل عدم قدرة الدولة ورغبتها في حماية الشيعة .

وأشار رئيس التيار الشيعي إلى أنه كانت هناك مقدمات كثيرة بأن "دماء الشيعة أصبحت مباحة"، بعد قيام قنوات دينية على مدار الـ24 ساعة بتكفيرهم جهارًا نهارًا.

وأكد "غنيم" أن الأجهزة الأمنية كانت على علم باستهداف الشيعة ، ولكن هناك حسابات سياسية حالت دون منع الاعتداء، بخاصة أن جماعة الإخوان المسلمين تسعى لإرضاء التيار السلفي ليقف بجوارهم يوم 30 يونيو، على حد قوله.

وأوضح أن الهجوم على الشيعة رسالة واضحة لعموم الشعب عما سماه "الفهم المريض للإسلام من قبل من يحرضون على الشيعة "، قائلا: "هؤلاء قتلة، مثل الأفاعي، لا يهادنوا أو يصالحوا، وهذه الحادثة لن تكون الأولى والأخيرة، وأتوقع المزيد من المذابح للشيعة"، بحسب قوله.

مادة إعلانية

[x]