المصري الديمقراطي بأسيوط يعقد ندوة بأبنوب حول مظاهرات 30 يونيو الجاري

19-6-2013 | 10:00

جانب من الندوة

 

أسيوط - إسلام رضوان

نظَّم حزب المصري الديمقراطي الاجتماعي بأسيوط، مساء الثلاثاء، ندوة بمدينة أبنوب حول مظاهرات 30 يونيو الجاري، وضرورة مواصلة التوقيع على استمارات حملة "تمرد"، لسحب الثقة من الرئيس مرسي، وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة ، بحضور مئات من مواطني أبنوب.


قال عبدالكريم زكريا، أمين الحزب بأبنوب: إن الرئيس مرسي فقد شرعيته بعدم تنفيذ وعوده التي قطعها على نفسه بتوحيد البلاد، بأن يكون رئيسًا لكل المصريين، ولكنه تحول لرئيس لجماعة الإخوان فقط.

وأضاف زكريا: لقد استيقظ الشعب المصري، ولن يصمت على الظلم أبدا، وطالب جماهير الشعب المصري بالخروج في 30 يونيو للتعبير عن رأيه، لسحب الثقة من الرئيس مرسي، وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة .

وقال هلال عبدالحميد، عضو المكتب السياسي للمصري الاجتماعي، إن30 يونيو هو استمرار لثورة 25 يناير، حتى تحقق أهدافها التي ضحى آلاف من شباب المصريين بحياتهم ونور عيونهم، لتحقيق العيش الكريم والحرية والعدالة الاجتماعية لشعب مصر، وجاء الإخوان وانقضوا على كل هذه الحقوق، وحاولوا تحويل مصر لعزبة إخوانية، والشعب المصري قادر على رد الثورة لمسارها الصحيح.

وأضاف عبدالحميد: لقد خسر الرئيس مرسي كل مستشاريه، لأنه لا يستشير إلا مكتب الإرشاد، بل هو يبصم بخاتم شعار الجمهورية على قرارات الإرشاد، مشيرا إلى أن الشعب سيسترد ثورته وسيحقق أهدافها.

1

[x]