بدء المحادثات بين وزير الخارجية ونظيره الإثيوبي للتوصل إلى اتفاق حول أزمة حول سد النهضة

17-6-2013 | 10:15

صورة ارشيفية - سد النهضة

 

أ ش أ

بدأت في أديس أبابا ، اليوم الاثنين، مباحثات بين وزير الخارجية محمد كامل عمرو و وزير الخارجية الإثيوبي تادروس أدهانوم حول أزمة سد النهضة ، بهدف التوصل إلى اتفاق بشأن النقاط الخلافية بين الجانبين بعد صدور تقرير لجنة الخبراء الثلاثية المعنية بالسد.


ويضم الوفد المرافق للوزير عمرو، كلا من السفير على الحفني نائب وزير الخارجية للشئون الإفريقية والسفيرة أمل سلامة نائب مساعد وزير الخارجية لشئون النيل والمستشار أحمد أبوزيد بوزارة الخارجية، والدكتور شريف محمدي رئيس الإدارة المركزية لشئون المعلومات بقطاع مياه النيل بوزارة الموارد المائية والري.

ويهدف هذا اللقاء إلى بدء محادثات سياسية بين مصر وإثيوبيا والسودان لحث الجانب الإثيوبي على تقديم دراسات ومعلومات إضافية حول سد النهضة والتفاهم حول إمكانية الوصول الى اتفاق بين الدول الثلاث يقضي بعدم الإضرار بالحصص المائية لكل من مصر والسودان.

كما يهدف اللقاء الى التمهيد لسلسلة اتصالات عالية المستوى بين مصر وإثيوبيا والسودان بهدف التركيز على خطوات عملية تساعد على تحقيق الصيغة التي توافقت عليها الدول الثلاث لتحقيق المصلحة المشتركة دون الإضرار بأي طرف والانتقال من الأجواء المحتقنة حاليا إلى أجواء أكثر ايجابية تساعد على التحرك إلى خطوات عملية وملموسة.

مادة إعلانية

[x]